الأمن في العراق: مقتل وإصابة 60 على الأقل في هجمات تستهدف مناطق سنية

Image caption اسفرت الهجمات عن مقتل 28 شخصا

قتل 20 شخصا وأصيب قرابة أربعين في هجمات متفرقة تركزت في مناط ذات أغلبية سنية في أنحاء العراق.

وأكد مصدر طبي في العاصمة بغداد مقتل 5 مدنيين وإصابة 11 آخرين في انفجار عبوة ناسفة في مقهى شعبي مساء الأربعاء في منطقة المدائن التي تسكنها غالبية سنية جنوب بغداد.

وفي حي الغزالية ذي الغالبية السنية غربي بغداد انفجرت عبوة ناسفة قرب متجر لبيع المثلجات ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 7 أخرين بجروح مختلفة.

وأفاد مصدر في الداخلية العراقية بمقتل 4 مدنيين وإصابة 11 آخرين إثر انفجار عبوة ناسفة في حي العامرية الذي تسكنه غالبية سنية غربي العاصمة بغداد.

كما قتل مدني في انفجار عبوة ناسفة لاصقة وضعت في سيارته في قضاء أبوغريب غرب بغداد.

كذلك أفاد مصدر أمني في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بمقتل رجلي شرطة ومدني وإصابة 3 مدنيين آخرين في هجمات مسلحة في مناطق متفرقة شرقي وغربي المدينة.

وفي مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى شرق بغداد، أكد مصدر أمني مقتل أربعة مدنيين وإصابة ستة آخرين إثر انفجار عبوتين ناسفتين وضعتا قرب منزلين لعائلتين شيعيتين وسط المدينة ذات الأغلبية السنية مساء.

ويأتي هذا الأعمال الدامية بعد يوم واحد من موجة من الهجمات التي وقعت في محافظة الأنبار غرب البلاد وأسفرت عن مقتل 28 شخصا.

تصاعد العنف

وقد تصاعد العنف في العراق مجددا بعد أن تراجع لفترة في أعقاب بلوغه درجة كبيرة عامي 2006 و2007.

وزادت حدة التوتر الطائفي في العراق والشرق الأوسط بسبب الصراع في سوريا الذي اجتذب إلى أتونه سنة وشيعة من شتى أنحاء المنطقة وخارجها.

وقال مشروع "ضحايا حرب العراق" الذي يتولى تحديث قاعدة بيانات القتلى المدنيين في أعمال العنف في العراق منذ الغزو الأمريكي إن أكثر من 7 آلاف شخص قتلوا في أعمال عنف في أنحاء البلاد هذا العام.

وتشير إحصائية بشأن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في العراق هذا الشهر، أعدتها وكالة فرانس برس، إلى أن أكثر من 450 شخصا قتلوا حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة