اعادة انتخاب نير بركات رئيسا لبلدية القدس

في انتخابات محلية اتصفت بضعف المشاركة، اعاد الناخبون الاسرائيليون انتخاب معظم رؤساء بلديات مدن البلاد الرئيسية بمن فيهم رئيس بلدية القدس نير بركات.

وفاز بركات على منافسه موشي ليون، المدعوم من قبل حزبي شاس الديني المتشدد و"اسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه وزير الخارجية الاسبق افيغدور ليبرمان.

واحتفظ رون هولداي برئاسة بلدية تل ابيب، كما فاز رئيس بلدية حيفا يونا ياهاف بفترة رئاسة جديدة امدها خمس سنوات.

ولم تفز نساء برئاسة اي من المجالس البلدية الـ 191 التي جرى التنافس عليها في انتخابات الثلاثاء سوى امرأتين فازتا برئاسة بلدية نتانيا وبلدة غانيا تيكفا الصغيرة القريبة من تل ابيب.

وفاز ثلاثة من رؤساء البلديات كانوا قد اقيلوا من مناصبهم بتهم تتعلق بالفساد.

وقالت وزارة الداخلية الاسرائيلية في وفت مبكر من يوم الاربعاء إنها ما زالت تعكف على احصاء عدد الناخبين الذين ادلوا باصواتهم في الانتخابات المحلية، ولكنها تقدر بأن نسبة المشاركة لم تتجاوز 50 بالمئة من عدد الناخبين المسجلين.