سوريا: السلطات الحكومية تطلق سراح 13 سجينة

Image caption تتواصل الاشتباكات في مناطق عديدة في سوريا

قالت مصادر في المعارضة السورية إن السلطات السورية اطلقت سراح ثلاث عشرة معتقلة كن في السجون السورية وذلك في إطار صفقة اُطلق بموجبها سراح اللبنانيين التسعة الذين كانوا محتجزين لدى فصيل سوري معارض في اعزاز شمال سورية.

في غضون ذلك، قال ناشطون معارضون إن مسلحي "القاعدة" شددوا قبضتهم على بلدة مسيحية تقع الى الشمال من العاصمة دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره في بريطانيا إن النسوة الـ 13 اطلق سراحهن صباح امس الثلاثاء من مقر محافظة دمشق، ولكنه اضاف انه لم يتسن الاتصال بهن.

وقد تكون لعملية اطلاق سراح المعتقلات علاقة بعملية تبادل انطلقت في الثامن عشر من الشهر الجاري اطلق بموجبها سراح تسعة لبنانيين كان المتمردون السوريون يحتفظون بهم شمالي سوريا واطلاق سراح طيارين تركيين كانت جماعة شيعية لبنانية قد اختطفتهم في بيروت.

وكان مسؤولون لبنانيون قد قالوا إن اطلاق سراح المعتقلات كان احد الشروط التي اصر عليها المتمردون السوريون لكي يطلقوا سراح اللبنانيين الشيعة التسعة.

واكد مسؤول سوري اطلاق سراح المعتقلات الا انه لم يدل بأي تفاصيل اخرى.

صدد

من ناحية أخرى، تواصل القتال في بلدة صدد المسيحية شمال دمشق.

ويحاول سكان البلدة الفرار منها بينما تستمر المعارك بين مسلحين جهاديين من جهة والقوات الموالية للحكومة السورية من جهة اخرى.

وقال المرصد إن مسلحين تابعين "لجبهة النصرة" و"الدولة الاسلامية في العراق والشام" استولوا على نقطة تفتيش مما اتاح لهم السيطرة على النصف الغربي من البلدة. كما استولى الجهاديون على الطريق المؤدي الى العاصمة دمشق.

واضاف ان السكان يفرون بالاتجاه المعاكس عبر الطريق المؤدي الى مدينة حمص التي تبعد عن صدد بمسافة 56 كيلومترا.

ونقلت المرصد عن عدد من سكان صدد قولهم إن خمسة اشخاص قتلوا بنيران القناصة، قضى ثلاثة منهم نحبهم نزفا في الطرقات.

وقال الشهود إنهم يعتقدون ان القناصة هم من المتمردين.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت في صدد قبل ثلاثة ايام.

الابراهيمي

وفي العاصمة الاردنية عمان، قال المبعوث العربي-الدولي الى سوريا الاخضر الابراهيمي إن التوصل الى حل سياسي هو السبيل الوحيد لانهاء الوضع "الخانق والخطير" في سوريا.

وقال الابراهيمي اثناء اجتماع عقده مع وزير الخارجية الاردني ناصر جوده "إن الازمة السورية خانقة وخطيرة، فهي تهدد امن واستقرار سوريا وسائر المنطقة."

واضاف "هناك شبه اجماع على ان لا حلا عسكريا للازمة، وان حلا سياسيا هو السبيل الوحيد لانهاء الكابوس الجاثم على صدر سوريا."

وقال الابراهيمي إنه "يسعى الى ايجاد تعاون اوثق مع دول المنطقة للتوصل الى حل سياسي."

اسرائيل

من جانبها، كررت اسرائيل الاربعاء تصميمها على منع اي محاولة لنقل الاسلحة من سوريا الى حزب الله، وذلك بعد ان قالت صحيفة كويتية إن الطيران الاسرائيلي اغار الاثنين على رتل ينقل صواريخ متطورة على الحدود السورية اللبنانية.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعلون امام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست إن اسرائيل تراقب عن كثب الوضع في سوريا وما يقوم به النظام الحاكم هناك في سبيل التخلص من اسلحته الكيمياوية.

وقال الوزير الاسرائيلي "إن النظام ملتزم بما تعهد به الى الآن (فيما يخص الاتفاق على نزع الاسلحة الكيمياوية)، ونحن نراقب الوضع ونواصل اصرارنا على منع نقل اي اسلحة سورية متطورة الى اعدائنا وخصوصا الى حزب الله اللبناني."

وقال يعلون إن "اسرائيل لن تسمح بانتقال الاسلحة الكيمياوية الى حزب الله، وهو امر لم يحاول السوريون عمله."