مسيرات محدودة لأنصار الرئيس المصري المعزول في القاهرة ومحافظات أخرى

خرجت تظاهرات محدودة لتحالف "دعم الشرعية" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي في أنحاء متفرقة من العاصمة المصرية القاهرة ومحافظات أخرى استجابة لدعوة التحالف لأسبوع جديد من الفعاليات تحت عنوان "أسبوع الصمود".

وخرجت تظاهرات أخرى في مناطق المعادي وحلوان جنوب القاهرة و الزيتون والقبة ومدينة نصر وشبرا الخيمة.

وشهدت محافظة الاسكندرية تظاهرات مؤيدة للرئيس المعزول وأخرى خرجت من مسجد القائد إبراهيم لتأييد وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي حاملين المصاحف والصلبان للتنديد بحادثة الاعتداء على كنيسة العذراء بالوراق.

واستخدمت قوات الامن القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين من مؤيدي مرسي ومعارضية في منطقة سيدي بشر بالاسكندرية بعد اشتباكات وقعت بينهم.

وأكدت مصادر أمنية إصابة نحو 10 متظاهرين.

ولم تشهد محافظة السويس خروج تظاهرات كان تحالف دعم الشرعية قد دعا إليها بمناسبة العيد القومي للمحافظة، نظرا للإجراءات الأمنية الشديدة التي أقامتها قوات الجيش الثاني الميداني والتحليق المكثف للطائرات العمودية في سماء المحافظة الساحلية الواقعة على المجري الملاحي لقناة السويس .

وشهدت محافظات بورسعيد والدقهلية مناوشات بين متظاهري التحالف الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين؛ والقوى الأخرى المؤيدة لخارطة الطريق التي أعلنها الجيش بعد عزل محمد مرسي في أعقاب أحداث الثلاثين من يونيو حزيران الماضي.

المزيد حول هذه القصة