ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات في طرابلس اللبنانية

Image caption الاشتباكات مستمرة في طرابلس منذ نحو عام (أرشيف)

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات المتواصلة منذ الاثنين في لبنان بين مسلحين سنة يؤيدون المعارضة السورية وعلويين يؤيدون نظام الرئيس بشار الأسد الى خمسة قتلى ونحو 50 جريحا بينهم ضابط في الجيش اللبناني، حسبما افاد مصدر امني.

وقال المصدر ان "اشتباكات عنيفة تجددت ليل امس بين منطقتي باب التبانة، ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية، وجبل محسن، ذات الغالبية العلوية المؤيدة للرئيس السوري بشار الاسد"

وأضاف المصدر أن الاشتباكات "استخدمت فيها الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية ومدافع الهاون".

واوضح المصدر ان الاشتباكات ادت الى "مقتل شخص من باب التبانة"، واصابة 12 شخصا بجروح "بينهم ضابط وجندي في الجيش"، ما يرفع حصيلة الضحايا منذ الاثنين الى خمسة قتلى و47 جريحا.

واوضح المصدر أن اشتباكات الليلة الماضية "كانت الاعنف لجهة كثافة النيران وانواع الاسلحة المستخدمة التي شملت مدافع هاون ورشاشات ثقيلة".

وقالت وكالة فرانس برس إن إطلاق النار يتواصل الجمعة، وإن الجيش اللبناني يرد على مصادره.

واندلعت الاشتباكات مساء الاثنين تزامنا مع بث قناة "الميادين"، التي تتخذ من بيروت مقرا لها، مقابلة مطولة مع الرئيس السوري بشار الاسد، فأطلق أشخاص من جبل محسن النار ابتهاجا، وطال الرصاص باب التبانة، مما دفع مسلحين فيها الى الرد، حسبما قالت فرانس برس.

وشهدت طرابلس اشتباكات متعددة بين مجموعات علوية تنتمي بمعظمها الى الحزب العربي الديموقراطي، ابرز ممثل سياسي للعلويين في لبنان، ومجموعات سنية تابعة لتنظيمات عدة صغيرة معظمها اسلامي، وذلك منذ بدء النزاع في سوريا في منتصف آذار/مارس 2011، ونجم عنها قتلى وجرحى.

المزيد حول هذه القصة