العنف في العراق: 10 قتلى في هجمات بالعاصمة بغداد

العنف في العراق
Image caption تصاعد العنف في العراق أدى لمقتل نحو 600 شخص خلال الشهر الجاري

أفادت مصادر طبية وأمنية عراقية بمقتل عشرة أشخاص على الأقل في هجمات بينهم سبعة من عائلة واحدة في العاصمة العراقية بغداد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول بوزارة الداخلية قوله إن سبعة من أفراد عائلة عنصر بارز في قوات الصحوة قتلوا في هجوم شنه مسلحون فجر السبت.

وأوضح المسؤول أن " أفراد العائلة وجدوا مقتولين في منزلهم في الدورة " جنوبي بغداد.

وفي هجوم آخر، قتل شخص بانفجار عبوة لاصقة وضعت في سيارته في منطقة المنصور غربي بغداد.

كما قتل اثنان من الزوار الشيعة وأصيب 11 بجروح في هجوم مسلح على حافلة كانت تقلهم في طريق عودتهم إلى بغداد عائدين من زيارة مرقد الامامين العسكريين في سامراء.

وتأتي الهجمات غداة مقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة العشرات في سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة في بغداد وبعقوبة.

ويشهد العراق تصاعدا غير مسبوق لأعمال العنف منذ عام 2008 بعد موجة من العنف الطائفي اجتاحت البلاد ما بين عامي 2006 و2007.

وقال مشروع " ضحايا حرب العراق " الذي يتولى تحديث قاعدة بيانات القتلى المدنيين في أعمال العنف في العراق منذ الغزو الأمريكي إن أكثر من 7 آلاف شخص قتلوا في أعمال عنف في أنحاء البلاد هذا العام.

وتشير إحصائية بعدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في العراق منذ بداية أكتوبر / تشرين الأول الحالي إلى أن أكثر من 580 شخصا قتلوا حتى الآن وذلك وفقا لاحصائية أعدتها فرانس برس استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.

المزيد حول هذه القصة