معارضون سوريون يشككون في "مقتل" زعيم جبهة النصرة

Image caption تضع الولايات المتحدة جبهة النصرة على قائمة المنظمات الإرهابية

شكك مسلحون معارضون سوريون في الأنباء الواردة حول مقتل أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكانت وسائل إعلام سورية رسمية قد ذكرت أن الجولاني قتل في اشتباكات وقعت الجمعة في محافظة اللاذقية الساحلية، غربي سوريا.

لكن سارعت وكالة الأنباء الرسمية إلى سحب الخبر في وقت لاحق. كما اختفى الخبر من شريط أنباء التلفزيون الرسمي السوري بينما ظل على حساب تويتر لقناة "الاخبارية" المملوكة للدولة.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، عن قيادي في المعارضة السورية المسلحة أنه يعتقد أن الجولاني "على قيد الحياة وبصحة جيدة."

كما أوضح المرصد أن قيادات بارزة بجبهة النصرة نفوا لناشطين في اللاذقية الأنباء الواردة حول مقتل الجولاني، بحسب ما ذكرته وكالة "أسوشيتد برس".

وقال مصدر باللاذقية لـ"بي بي سي" إن مناطق ريفية في اللاذقية تعرضت لقصف عنيف الجمعة.

وأفاد المصدر بمقتل ستة أشخاص وإصابة عشرة آخرين في إحدى المناطق الجبلية.

وتتهم جبهة النصرة بتنفيذ الكثير من التفجيرات الانتحارية في سوريا منذ بدء حراك المعارضة ضد حكم الرئيس بشار الأسد في مارس/آذار 2011.

وتضع الولايات المتحدة الجبهة على قائمة المنظمات الإرهابية.

ووردت أنباء عن مقتل مسلحين تابعين لجبهة النصرة ضمن نحو 20 مسلحا قتلوا في كمين للقوات الحكومية قرب العاصمة دمشق الجمعة.

ووقع الحادث في منطقة الغوطة الشرقية، التي شهدت هجوما بغاز سام في أغسطس/آب الماضي دفع مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار يطالب بتفكيك الترسانة السورية من الأسلحة الكيمياوية.

المزيد حول هذه القصة