مبعوث السلام الدولي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي: ينبغي توجيه الدعوة إلى إيران لحضور جنيف2

الأخضر الإبراهيمي
Image caption يجتمع الإبراهيمي مع مسؤولين أمريكيين وروس الشهر المقبل تحضيرا لجنيف2

قال مبعوث السلام الدولي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، إن إيران يجب أن توجه لها الدعوة لحضور محادثات السلام بشأن سوريا التي ستجري في جنيف، حسب قناة برس تي في الناطقة بالإنجليزية.

وأوضح الإبراهيمي خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الإيرانية، طهران، "نعتقد أن مشاركة إيران في مؤتمر جنيف طبيعية وضرورية ومثمرة أيضا ومن ثم نأمل أن توجه هذه الدعوة".

ومن المقرر أن يجتمع الإبراهيمي مع مسؤولين أمريكيين وروس في سويسرا الشهر المقبل في محاولة للتحضير لمؤتمر سلام كامل يعقد في جنيف، حسب مسؤول أمريكي رفيع.

وسيعقد هذا الاجتماع الثلاثي في 5 نوفمبر/تشرين الثاني على أن يضم الوفد الأمريكي وكيلة وزارة الخارجية للشؤون السياسية، ويندي شيرمان، والسفير الأمريكي لدى سوريا، روبرت فورد، حسب مسؤول في الخارجية الأمريكي يرافق وزير الخارجية في زيارته لروما.

وقال المسؤول الأمريكي "نتطلع إلى استمرار هذا الحوار الثلاثي ومراجعة مدى التقدم الحاصل باتجاه عقد مؤتمر جنيف حول سوريا".

وفي السياق، قال عضو بارز في البرلمان الإيراني، محمد صالح جوكار، وهو عضو في لجنة السياسة الأمنية والخارجية بالبرلمان إن حل أزمة سوريا لن يكون ممكنا دون حضور إيران، حسب وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية.

وأوضح النائب البرلماني قائلا "إيران اتخذت إجراءات إيجابية دعما لحقوق الشعب السوري لكن الأمريكيين يحاولون إنكار هذا الأمر ولا يرغبون في القبول به. هناك أعمال تخريب تجري على الأرض تشمل إصرار الأمريكيين على حضور معارضي (النظام السوري)".

وأضاف المسؤول قائلا "لكنهم يعلنون أن إيران لا ينبغي أن تحضر في مؤتمر جنيف2 وذلك لأنهم لا يرغبون في حل الأزمة في سوريا".

وتابع قائلا "إن الولايات المتحدة "تسلح" المعارضة في سوريا بهدف "مواصلة الإبادة. شعب سوريا هو الذي يقرر مستقبله من خلال الإدلاء بأصواته. وأي مرشح بمن في ذلك الأسد يمكن أن يشارك وبكل حرية في انتخابات السنة المقبلة".

المزيد حول هذه القصة