تونس: الحرس الوطني يشتبك مع مجموعة مسلحة قرب الحدود الجزائرية

الجيش التونسي
Image caption نفت الوزارة وقوع خسائر أو ضحايا في صفوف الحرس الوطني.

أفادت وزراة الداخلية التونسية بوقوع تبادل لإطلاق النار مساء السبت بين الحرس الوطني التونسي ومن سمتهم "مجموعة إرهابية" على الحدود مع الجزائر.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته "جد مساء السبت ... تبادل لإطلاق النار بين وحدات للحرس الوطني ومجموعة إرهابية قرب مركز الحرس الحدودي المتقدم "الملة" بغار الدماء في ولاية جندوبة".

ونفت الوزارة وقوع خسائر أو ضحايا في صفوف الحرس الوطني كما أشارت سابقا تقارير في احدى المحطات الإذاعية التونسية الخاصة.

وأضاف بيان الوزارة أن "وحدات من الحرس الوطني ما زالت تلاحق المجموعة الإرهابية" في المنطقة الحدودية.

وكانت مجموعة سلفية مسلحة قتلت 6 من عناصر الحرس الوطني في ولاية سيدي بو زيد وسط الغرب التونسي في 23 من الشهر الجاري، كما قتل شرطي في ولاية بنزرت.

لجنة التوافقات

وعلى الصعيد السياسي تواصلت مشاورات الحوار الوطني بين حزب النهضة الإسلامي الحاكم والمعارضة التونسية، وأعلن الاتحاد العام التونسي للشغل (الوسيط في هذا الحوار) بدء العد التنازلي لتطبيق خارطة الطريق التي تنص على استقالة الحكومة وتشكيل حكومة تسيير أعمال تتولى الإعداد للانتخابات القادمة.

واستأنفت لجنة التوافقات على الدستور أعمالها مساء السبت لاستكمال النظر في بقية الأبواب محل الخلاف بين النواب، حسب وكالة أنباء تونس أفريقيا الرسمية.

وكانت أعمال اللجنة توقفت إثر انسحاب 59 نائبا من المجلس إثر اغتيال النائب محمد البراهمي في 25 يوليو/تموز الماضي.

وقد بدأت عصر الجمعة أول جلسات الحوار الوطني بين حزب النهضة الإسلامي الحاكم والمعارضة في تونس، لتسوية الأزمة السياسية التي ضربت البلاد بعد اغتيال ناشطين سياسيين علمانيين في تونس.

المزيد حول هذه القصة