مصر تتعاقد مع شركة علاقات عامة أمريكية لتحسين صورتها في واشنطن

السيسي وعدلي منصور
Image caption عزل الجيش مرسي في يوليو الماضي وأعلن خارطة طريق وعد بأنها ستقود إلى انتخابات نزيهة

أعلنت الحكومة المصرية تعاقدها مع شركة علاقات عامة أمريكية مشهورة بهدف تحسين صورتها أمام مراكز صنع القرار في واشنطن.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها إن " الحكومة المصرية قامت بالتعاقد مع شركة (جلوفر بارك غروب) التي تعد واحدة من الشركات الأمريكية المعروفة في مجال العلاقات العامة وتتمتع بسمعة ونفوذ كبيرين مع مراكز صنع القرار بالولايات المتحدة".

وأضاف البيان أن " التعاقد مع شركات العلاقات العامة الأمريكية نهج متعارف عليه بين دول العالم، حيث يحرص عدد كبير منها على التعاقد معها لتسهيل التواصل بين حكوماتها وجهات صنع القرار في الولايات المتحدة باعتبارها دولة كبرى لها مصالح واتصالات في مختلف أنحاء العالم".

وأوضحت الوزارة أن " الحكومات المصرية المتعاقبة دأبت منذ توقيع برنامج المساعدات مع الولايات المتحدة على التعاقد سواء مع شركة واحدة أو مع أكثر من شركة تعمل في مجالات العلاقات العامة وفقاً للحاجة.

ولكن الحكومة المصرية السابقة لم توقع على عقد مماثل مع إحدى شركات العلاقات العامة، في حين سبق أن تعاقدت جماعة الإخوان المسلمين مع شركات أمريكية قبل وخلال تولي الرئيس المعزول محمد مرسي الحكم".

تجميد مساعدات

وواجهت الحكومة المصرية انتقادات حادة من قبل دول الغرب بسبب أعمال العنف التي شهدتها البلاد في أعقاب عزل الجيش الرئيس مرسي في الثالث من يوليو / تموز الماضي إثر احتجاجات حاشدة مناهضة لسياساته.

واحتجزت السلطات مرسي وقيادات جماعات الاخوان وأحالتهم للمحاكمة بتهم مختلفة من بينها التخابر مع جهات أجنبية والتحريض على العنف ضد المتظاهرين.

وكانت قوات الأمن فضت اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقوة في أغسطس / اب وأعقب ذلك أعمال عنف أسفرت عن مقتل المئات من أنصار جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

وأدت هذه الأحداث إلى توتر متصاعد بين الحكومة المصرية والإدارة الأمريكية التي لوحت أكثر من مرة بقطع المعونات عنها.

وفي مطلع أكتوبر/تشرين الأول الحالي، أعلنت واشنطن تجميد بعض مساعداتها لمصر.

ويشمل التجميد جزءا من مساعدات أمريكا العسكرية المقدمة إلى الجيش المصري.

وتحصل مصر على مساعدات عسكرية من الولايات المتحدة قيمتها 1.3 مليار دولار سنويا منذ وقعت معاهدة السلام مع اسرائيل عام 1979.

المزيد حول هذه القصة