العراق: مقتل وإصابة العشرات في سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لقي ما لا يقل عن 55 شخصا مصرعهم وأصيب ما لا يقل عن 151 آخرين في سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة ضربت العاصمة العراقية بغداد ومدينة الموصل شمالي البلاد.

وأفاد مصدر أمني في مدينة الموصل بأن 14 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 31 آخرون من الجنود العراقيين والمدنيين في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة.

واستهدف التفجير تجمعا للجنود أمام مصرف في حي الفيصلية شرقي المدينة أثناء تسلم رواتبهم.

كما وقعت عدة تفجيرات أخرى بسيارات مفخخة، وصل عددها إلى 11 تفجيرا، في مناطق عدة بالعاصمة بغداد، منها البياع، والبلديات، والشعب، والمشتل، والحرية، وسبع البور.

وأوضحت مصادر أمنية أن السيارات المفخخة انفجرت في أسواق ومناطق تجمع.

وغطت سحب الدخان الأسود سماء بعض المناطق في بغداد فيما كانت سيارات الإسعاف تجوب الشوارع لنقل المصابين.

وتشكل هذه الموجة حلقة جديدة في أعمال العنف المتصاعدة منذ أبريل/ نيسان الماضي حين قتل 50 شخصا في اقتحام قوات حكومية لاعتصام مناهض لرئيس الوزراء نوري المالكي قرب كركوك شمال بغداد.

وتتعرض حكومة المالكي لاتهامات بالفشل في التعامل مع شكاوى الأقلية من العرب السنة، وبينها الشكوى مما يقولون إنه انتهاكات من قبل قوات الأمن.

وقتل أكثر من 600 شخص في العراق منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، بحسب مصادر أمنية وعسكرية وطبية عراقية.

وتعد موجة العنف الأخيرة هي الأسوأ في العراق منذ خمس سنوات.

وتثير هذه الهجمات التي تعتمد نفس الأسلوب علامات استفهام بشأن قوات الأمن العراقية التى يصل عددها إلى 800 ألف عنصر لكنها عاجزة عن وضع حد لتصاعد العنف، حسبما يرى مراقبون.

المزيد حول هذه القصة