انفجار قنبلة في مقهى شعبي في حي سني جنوب بغداد

Image caption ثمة مخاوف من عودة العراق الى دائرة العنف الطائفي والمذهبي

لقى ستة عراقيين مصرعهم وأصيب 16 آخرين على الأقل في انفجار قنبلة في مقهى شعبي في منطقة هور رجب ذات الغالبية السنية جنوبي العاصمة العراقية بغداد.

كما انفجرت عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في منطقة أبو غريب والتي تسكنها غالبية سنية غربي بغداد، ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين آخرين وإصابة 10 بإصابات متفرقة.

وفي الفلوجة بمحافظة الأنبار، هاجم مسلحون حاجزا للشرطة و أمطروه بوابل من النيران حيث قتل شرطيان، حسب تأكيدات الشرطة العراقية.

وتصاعد العنف في العراق خلال الأشهر الماضية حيث قتل ما لايقل عن 5 آلاف شخص في حوادث عنف منذ فضت القوات العراقية اعتصامات السنة في الحويجة بعنف مفرط في أبريل/نيسان الماضي.

ويقول دبلوماسيون ومحللون إن اخفاق الحكومة التي يهيمن عليها الشيعة في التجاوب مع شكاوى ومظالم السنة قد ساعد في زيادة أعمال العنف.

ويشكو السنة مما يصفونه بالتهميش والاعتداءات من جانب الأجهزة الأمنية.

وثمة مخاوف من عودة العراق إلى دائرة العنف الطائفي والمذهبي التي مرت بالبلاد في عامي 2006 و2007 وأسفرت عن مقتل عشرات الآلاف.

المزيد حول هذه القصة