الصراع في سوريا: قصف مدفعي يطال منزل مواطن تركي على الحدود فيقتله

Image caption تؤوي تركيا عددا كبيرا من اللاجئين السوريين على أراضيها.

قتل مواطن تركي إثر سقوط قذيفة هاون على منزله القريب من الحدود السورية في بلدة جيلان بينار التابعة لإقليم شانلي أورفا جنوب شرقي تركيا.

ويعتقد، وفق الأنباء الواردة من جيلان بينار، أن القذيفة أطلقت من بلدة راس العين السورية، التي تشهد معارك بين جبهة النصرة والحزب الديموقراطي الكردستاني السوري.

وقد أصاب الصاروخ منزل شخص يدعى إدريس آق غل قتل على الفور، بينما أصيبت ابنته الصغيرة بجروح نقلت على إثرها إلى المستشفى.

وقد عطلت المدارس في حي محمد عاكف آرصوي الذي وقع فيه الهاون - بحسب الإدارة المحلية لبلدة جيلان بينار - تحسبا لسقوط أي صواريخ أخرى في المنطقة.

وكان الجيش التركي قد استهدف أوائل الشهر الحالي مواقع لجماعات ذات صلة بتنظيم القاعدة في سوريا ردا على قصف مدفعي وقع قرب نقطة عسكرية تركية قرب الحدود مع سوريا.

وقد سبق أن قتل في بلدة جيلان بينار في أوقات سابقة 4 أشخاص بسبب صواريخ أو أعيرة نارية أطلقت من بلدة راس العين السورية المجاورة للبلدة التركية.

المزيد حول هذه القصة