أمريكا تجدد التأكيد على "العلاقات الاستراتيجية" مع السعودية

كيري والفيصل
Image caption كيري التقى بنظيره السعودي الأمير سعود الفيصل على هامش اجتماع مجموعة "أصدقاء سوريا" في لندن أخيرا.

جددت الولايات المتحدة التزامها بما وصفته بالعلاقات الاستراتيجية مع السعودية.

ويتزامن الالتزام الأمريكي مع حالة من التوتر تشوب العلاقات بين البلدين بسبب موقف واشنطن من الأزمة السورية والموقف من إيران.

وأعلنت الولايات المتحدة أن وزير خارجيتها جون كيري سوف يزور السعودية يوم الأحد المقبل في مستهل جولة خارجية.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن كيري "سوف يؤكد مجددا الطبيعة الاستراتيجية للعلاقات الأمريكية السعودية في ظل أهمية العمل بين البلدين بشأن التحديات المشتركة".

وأشارت المتحدثة إلى أن كيري سوف يلتقى بالعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز "لبحث عدد كبير من القضايا الثنائية والإقليمية."

وأشارت تقارير الأسبوع الماضي إلى أن الأمير بندر بن سلطان، مدير الاستخبارات السعودية، قال إنه سيكون هناك تحول كبير في العلاقات مع الولايات المتحدة بسبب الخلافات بشأن سوريا وإيران.

وكانت الحكومة السعودية من المؤيدين بقوة لتوجيه الولايات المتحدة ضربة عسكرية لسوريا بعد اتهام حكومتها بالمسؤولية عن هجوم بسلاح كيمياوي على منطقة غوطة دمشق في شهر أغسطس/آب الماضي. وقد غيرت واشنطن موقفها بعدما أعلنت سوريا التخلي عن ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية، بينما أصرت السعودية على ضرورة "معاقبة النظام السوري" بتوجيه ضربة عسكرية له.

وتساور السعودية مخاوف مما بدا أنه تقارب بين الولايات المتحدة وإيران بعد انتخاب حسن روحاني، الذي يوصف بالمعتدل، رئيسا لإيران.

وتشمل جولة كيري الخارجية، إلى جانب السعودية، بولندا وإسرائيل وبيت لحم (في الضفة الغربية المحتلة) والأردن والإمارات العربية المتحدة والجزائر والمغرب.

المزيد حول هذه القصة