توكل كرمان تتبرع بجائزة نوبل لضحايا "الثورة اليمنية"

Image caption أثنى الرئيس اليمني على هذه الخطوة من جانب كرمان

أعلنت الناشطة اليمنية ، توكل كرمان، تبرعها بقيمة جائزة نوبل للسلام التي حصلت عليها عام 2011 لصالح عائلات القتلى خلال التظاهرات المناوئة للرئيس السابق علي صالح.

وقالت كرمان إن قيمة الجائزة ستذهب إلى "صندوق مساعدة عائلات الشهداء والمصابين في الثورة" الذي أنشأه الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأثنى الرئيس اليميني على "هذه البادرة الإنسانية" و"ولاء" كرمان للثورة اليمنية، التي أسفرت عن الإطاحة بصالح في فبراير/شباط 2012، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الحكومية "سبأ".

وأوضحت كرمان أن "هذا واجب تجاه الشباب الذين ضحوا من أجل التغيير وبناء دولة تؤسس على الحرية والعدالة والمساواة والحكم الرشيد."

وكان المئات من المواطنين في اليمن قد قضوا خلال الاشتباكات مع قوات الأمن أثناء الاحتجاجات المعارضة لصالح.

وأضافت: "هذا المبلغ صغير، لكنه رمزي".

وتشترك كرمان في الجائزة، حوالي مليون يورو، مع رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف والناشطة الليبيرية ليما غبوي.

المزيد حول هذه القصة