الائتلاف السوري يشترط جدولا زمنيا لرحيل الأسد واستبعاد إيران لحضور مؤتمر جنيف 2

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جدد الائتلاف السوري المعارض شروطه، التي تشمل رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة واستبعاد إيران، للمشاركة في مؤتمر جنيف 2.

وقال أحمد الجربا، رئيس الائتلاف خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، إن حضور مؤتمر جنيف 2 للتسوية السلمية للأزمة السورية مرهون بـ"الالتزام بمقررات جنيف 1 والذي يطالب بوضع جدول أو إطار زمني لتخلي الأسد عن السلطة وبدء المرحلة الانتقالية في سوريا".

وقال إن الشرط الثاني هو عدم حضور إيران للمؤتمر.

ويرى الأخضر الإبراهيمي، المبعوث الدولي بشأن سوريا، أهمية لحضور الإيرانيين في إنجاح المفاوضات.

وكان أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة، قد أعلن أن الهدف من اجتماع الأحد هو مطالبة الدول العربية الداعمة للمعارضة السورية بتقريب وجهات النظر من أجل عقد مؤتمر جنيف 2.

وجدد الجربا خلال الاجتماع تعهده بعدم وصول الأسلحة التي يتم إرسالها إلى الأراضي السورية لدعم المعارضة إلى الأيدي الخطأ.

وقال إن الائتلاف "حريص على هذه المسألة."

المزيد حول هذه القصة