إيران تستأنف محادثاتها النووية في جنيف

Image caption إيران تتحدث عن مرحلة جديدة في علاقاتها مع الغرب

شرعت إيران في جولة ثانية من المحادثات مع الغرب بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال مفاوضون دوليون إنهم ينظرون مقترحا إيرانيا، دون يفصحوا عن التفاصيل

ويقول الغرب إن إيران تسعى لإنتاج أسلحة نووية، أما طهران فتؤكد أن برنامجها النووي له أغراض سلمية.

"الخطوة الأولى"

ويلتقي المسؤولون الإيرانيون في هذه الجولة من المحادثات بممثلين عن الدول الأعضاء في مجلس الأمن، وهي بريطانيا، الصين، فرنسا، روسيا والولايات المتحدة، بالإضافة إلى ألمانيا.

وكان مسؤول أمريكي قال، في وقت سابق، لوسائل الإعلام إن واشنطن تريد من طهران الموافقة على "خطوة أولى" وهي عدم التقدم في برنامجها النووي.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه، إن الولايات المتحدة تأمل في التوصل إلى "تفاهم يوقف تقدم البرنامج النووي الإيراني، لأول مرة منذ عقود".

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، إن "المحادثات بين إيران والغرب تميزت بتفصيل لم تشهده من قبل".

أما وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، فعبر عن أمله في أن تفضي المحادثات إلى مرحلة جديدة من العلاقات بين إيران والغرب. وأضاف أن المفاوضين الدوليين بحاجة إلى وقت للنظر في المقترح الإيراني والرد عليه.

وكانت محادثات الشهر الماضي هي الأولى في عهد الرئيس الجديد، حسن روحاني، المعروف بالاعتدال.

المزيد حول هذه القصة