محكمة اسرائيلية تبرئ وزير الخارجية السابق افيغدور ليبرمان من تهم فساد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

برأت محكمة اسرائيلية وزير الخارجية السابق افيغدور ليبرمان من تهم فساد بحسب ما أعلنت الاذاعة العامة الاسرائيلية.

ويمكن للمدعي العام الإسرائيلي يهودا فاينشتاين استئناف الحكم ولكن متحدث باسم وزارة العدل صرح لبي بي سي بأن المدعي العام لم يتخذ قراره بعد في شأن الاستئناف.

وفي أول تصريح له عقب صدور الحكم، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن ليبرمان سيعود إلى الحكومة بعد تبرئته من تهم الفساد.

وقال نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه "أهنئك على البراءة بالإجماع وأنا سعيد بعودتك إلى الحكومة الإسرائيلية حتى نتمكن من العمل سويا لصالح الشعب الإسرائيلي".

ولم يذكر البيان أي دور سيلعبه ليبرمان في الحكومة إلا أن نتنياهو أبقى منصب وزير الخارجية شاغرا في انتظار صدور الحكم في القضية.

وكان ليبرمان يواجه تهما بترقية سفير إسرائيل السابق في بيلاروسيا زئيف بن ارييه في ديسمبر / كانون الأول 2009 مكافأة له على إبلاغه بتحقيقات جنائية خاصة كان ليبرمان يواجهها.

وقدم ليبرمان استقالته في 14 ديسمبر / كانون الأول الماضي بعد توجيه التهم اليه مؤكدا أنه يريد محاكمة سريعة تتيح له العودة لتولي حقيبة الخارجية مجددا في الحكومة.

ويترأس ليبرمان حاليا لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في الكنيست الإسرائيلي.

المزيد حول هذه القصة