اليونسكو تجمد حق أمريكا وإسرائيل في التصويت

Image caption حصل الفلسطينيون على عضوية اليونسكو الكاملة في 2011

جمدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) حق الولايات المتحدة في التصويت بعدما تخلفت عن سداد مستحقات مالية.

وامتنعت الولايات المتحدة عن دفع مستحقاتها المالية، التي تشكل نحو خمس حجم تمويل اليونسكو، عندما منحت المنظمة عضوية كاملة للفلسطينيين في عام 2011.

كما جمدت اليونسكو حق التصويت الخاص بإسرائيل، التي امتنعت بدورها عن سداد مستحقاتها في التوقيت نفسه.

وتعتبر الولايات المتحدة وإسرائيل أن حصول الفلسطينيين على عضوية في المنظمة بمثابة محاولة تضليل لتجنب عملية السلام في الشرق الأوسط.

ومع خسارة التمويل السنوي من الولايات المتحدة، والذي يبلغ 80 مليون دولار، اضطرت اليونسكو لخفض مبادرات بقيادة أمريكية، ومنها التعليم بشأن المحارق النازية (الهولوكوست).

وقال السفير الأمريكي لدى المنظمة، ديفيد كيليون، لوكالة رويترز للأنباء "ننوي مواصلة انخراطنا مع اليونسكو بكل الأشكال الممكنة."

وتضطلع المنظمة، التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا، برعاية مواقع التراث العالمي، ونشر التعليم، ودعم حرية الصحافة.

ويأتي تجميد حق الولايات المتحدة في التصويت وسط محاولات تبذلها واشنطن لرعاية مفاوضات السلام التي تم استئنافها في وقت سابق من العام الجاري بين الفلسطينيين وإسرائيل.

المزيد حول هذه القصة