البحرية الايطالية تعتقل 16 متهما بتهريب المهاجرين من ليبيا

Image caption يعد شمال أفريقيا معبرا معتادا للمهاجرين غير الشرعيين الذين يقصدون جنوب أيطاليا

قالت القوات البحرية الإيطالية إنه تم القاء القبض على 16 متهما في عمليات تهريب المهاجرين من ليبيا في المياه الدولية قبالة السواحل الليبية.

وقالت البحرية في بيان إن وجود غواصة مراقبة في المنطقة قبيل الغارة التي شنتها قوات البحرية كانت "من الأهمية بمكان" حيث جمعت أدلة دامغة حول تلك العمليات.

وكانت السفينة توصف بأنها "سفينة أم" التي تم القاء القبض على المتهمين على متنها تعمل كمحطة استقبال للمهاجرين الباحثين عن فرص للحصول على حق اللجوء السياسي أو حياة أفضل في أوروبا ومن ثم ينتقلون منها إلى قوارب أكثر تهالكا في الغالب لتأخذهم إلى مبتغاهم جنوبي أوروبا.

وتمت مراقبة سفينة الصيد تلك بغواصة وطائرات دون طيار ورادارات تستخدم تكنولوجيا حديثة تم تخصيصها لهذا الغرض عقب حادثين راح ضحيتهما نحو 500 شخص الشهر الماضي.

رصد

ورصدت السفينة على بعد نحو 500 كيلومتر جنوبي شرق جزيرة صقلية، بحسب بيان البحرية الايطالية.

كانت قوات الانقاذ البحرية قد انتشلت نحو 176 لاجئ سوري عقب مغادرتهم "السفينة الأم" على متن قارب آخر.

وقالت السلطات إن "السفينة الأم" غرقت أثناء سحبها نحو الساحل الايطالي.

ويعد شمال أفريقيا معبرا معتادا للمهاجرين غير الشرعيين الذين يقصدون جنوب أيطاليا كما تعد الحوادث البحرية أمرا مكررا لكن حادث لامبيدوسا الأخير سجل أكبر عدد من الضحايا في حادث مشابه.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن تقديم معونة قدرها 30 مليون يورو لمساعدة السلطات الإيطالية على تسيير أمور اللاجئين على أراضيها.

المزيد حول هذه القصة