السجن 17 عاماً لـ 12 طالباً من أنصار الرئيس المصري المعزول لتورطهم في أعمال عنف

الطلاب المدانون
Image caption حددت المحكمة كفالة مالية قدرها 9200 دولار امريكي لكل منهم لوقف تنفيذ الحكم لحين الفصل في القضية بشكل نهائي

قضت محكمة مصرية بالسجن 17 عاما لاثنى عشر طالبا مؤيدا للرئيس المصري المعزول محمد مرسي لتورطهم في اعمال عنف في نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأدانت المحكمة هؤلاء الطلاب لإرتكابهم جرائم البلطجة والتعدي على موظفين عموميين وإحراز أسلحة بيضاء والتخريب والبلطجة والترويع خلال مهاجمتهم مشيخة الأزهر في القاهرة.

وحددت المحكمة كفالة مالية قدرها 9200 دولار امريكي لكل منهم لوقف تنفيذ الحكم لحين الفصل في القضية بشكل نهائي.

وتعود احداث الواقعة الى مهاجمة طلاب اسلاميين مناصرين لمرسي في الثلاثين من تشرين الاول/اكتوبر الماضي مقر مشيخة الازهر الذي ايد عزل مرسي.

وتعد جامعة الازهر بؤرة احتجاجات الطلاب المناصرين لمرسي عبر البلاد.

وشهدت جامعة الازهر اعمال عنف متواصلة على مدار الشهرين الماضين انتهت بقرار السلطات المصرية ادخال قوات الامن لحرم الجامعة.

ويحاكم مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين معارضين في احداث عنف وقعت امام قصر الاتحادية الرئاسي في نهاية 2012.

وعزل الجيش مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي بعد احتجاجات شعبية طالبت برحيلة عن سدة الحكم.

المزيد حول هذه القصة