لافروف وشويجو في زيارة لمصر وأنباء عن صفقة أسلحة روسية

لافروف وفهمي
Image caption كان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي زار موسكو في سبتمبر/ايلول الماضي.

وصل إلى العاصمة المصرية وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو ومبعوث الرئيس فلاديمير بوتين الشخصي ميخائيل بوجدانوف لإجراء محادثات مع المسؤولين المصريين، أفادت تقارير أنها قد تتضمن الاتفاق على صفقة أسلحة روسية لمصر.

وينضم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى الوفد الروسي الخميس في أول زيارة روسية على هذا المستوى الرفيع إلى مصر منذ عقود.

وأشارت تقارير إلى ان صفقة تسليح تصل قيمتها إلى نحو ملياري دولار مطروحة للنقاش على طاولة المحادثات بين الجانبين.

وجاءت هذه الفورة في النشاط الدبلوماسي بين البلدين بعد قرار الرئيس الأمريكي أوباما بتعليق المساعدة العسكرية الأمريكية لمصر.

وأوضح بيان لوزارة الخارجية الروسية إن مباحثات لافروف وشويجو مع المسؤولين المصريين ستشمل "المسائل السياسية على جدول الأعمال الدولي والأقليمي مع التركيز على الوضع الراهن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

واضاف البيان "فضلا عن بحث مجمل جوانب تعزيز التعاون الروسي ـ المصري، وبالدرجة الأساس في المجالات السياسية والعسكرية ـ التقنية والاقتصادية ومجالات أخرى".

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي لقناة روسيا اليوم إن زيارة وزيري الدفاع والخارجية الروسي لمصر تحمل رسالة سياسية هامة جدا الى العالم، مضيفا أن البلدين حريصان على فتح آفاق جديدة للتعاون بينهما.

وكان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي زار موسكو في سبتمبر/أيلول الماضي.

وتزامن مع هذ الزيارة وصول الطراد العسكري الروسي "فارياغ" ،وسط استقبال رسمي من القوات البحرية المصرية، إلى ميناء الاسكندرية.

ويعد هذا الطراد، المجهز بوحدة إطلاق مضادة للسفن وعدد من المروحيات القادرة على تدمير الغواصات، من أبرز وحدات الأسطول البحري الروسي في الباسفيك.

وتعد هذه الزيارة للطراد التي تستمر لستة أيام أول زيارة لسفينة عسكرية روسية إلى مصر منذ عام 1992.

المزيد حول هذه القصة