تركيا: مسلحون "أكراد" يهاجمون قافلة عسكرية

قالت الحكومة التركية إن مسلحين أكراد هاجموا قافلة عسكرية باستخدام البنادق وقذائف الأر بي جي جنوب شرقي البلاد.

ورغم عدم سقوط إصابات بين الجنود إلا أن الهجوم يعتبر أكبر خرق حتى الأن لوقف إطلاق النار بين الجانبين المستمر منذ نحو 8 أشهر.

وكان مسلحو حزب العمال الكردستاني قد أطلقوا النار على مروحية عسكرية قبل 5 أشهر ثم على موقع عسكري تركي بعد عدة أسابيع.

وقال الجيش التركي إن الهجوم الأخير وقع قرب الحدود مع سوريا حيث تظاهر الأكراد قبل عدة أيام ضد قرار الحكومة تشييد جدار خرساني على الحدود.

وقال بيان للجيش التركي إن "الإرهابيين أطلقوا ما بين 100 إلى 150 طلقة رصاص" مستخدما الوصف الذي تعتمده تركيا في ذكر مقاتلي حزب العمال الكردستاني منذ عقود.

وأوضح البيان إطلاق 7 قذائف أر بي جي على القافلة لكنها لم تصب أهدافها حيث رد الجنود الأتراك على مصادر النيران قبل أن تتوقف الاشتباكات.

وكان عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني قد أصدر أمرا قبل 8 أشهر بوقف إطلاق النار بعد محادثات استمرت عدة أشهر مع المسؤولين الأتراك.

ويذكر أن الصراع بين الطرفين المستمر منذ أكثر من 30 عاما قد أسفر حتى الأن عن مقتل مايزيد على 40 ألف شخص.

المزيد حول هذه القصة