هولاند في اسرائيل: فرنسا لن تقبل بانتشار الاسلحة النووية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لدى وصوله الى مطار بن غوريون في تل ابيب في بدء زيارة الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة إن بلاده لن تقبل بانتشار الاسلحة النووية.

وكان هولاند يشير بذلك الى برنامج ايران النووي، الموضوع الذي سيبحثه مع مضيفيه الاسرائيليين.

وكان في استقبال الرئيس الفرنسي في المطار كل من رئيس الدولة الاسرائيلي شمعون بيرس ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

Image caption كان في استقبال هولاند في المطار كل من شيمون بيرس وبنيامين نتنياهو

وقال في كلمة القاها في المطار "فرنسا لن تقبل بانتشار الأسلحة النووية، وطالما لم نتيقن من ان نية ايران التخلي عن السعي لامتلاك اسلحة نووية، سنواصل الاصرار على مطالبنا وعلى فرض العقوبات (على طهران)."

وتستمر زيارة هولان لاسرائيل والاراضي الفلسطينية حتى الثلاثاء يأمل خلالها ايضا دفع عملية السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

واعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو هذا الاسبوع أنه ينتظر زيارة هولاند الذي وصفه بأنه "صديق مقرب من اسرائيل".

ويرافق هولاند وزير خارجيته لوران فابيوس الذي يسعى الى رفع سقف الشروط في المفاوضات المتعددة الاطراف مع طهران حول برنامجها النووي، الأمر الذي حاز على رضا إسرائيل.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وأكد الرئيس الاسرائيلي بيريز أنه يقدر موقف باريس الصارم من ايران في المفاوضات الجارية بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى حول الملف النووي الايراني.

ويعتزم هولاند "تشجيع" الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني على القيام بـ'"التسويات" و"الجهود اللازمة" لتجاوز خلافاتهما، حسبما قالت الرئاسة الفرنسية.

وسيجتمع هولاند الاثنين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

وسيدعو هولاند إلى "حل على اساس الدولتين" مع ضمانات امنية لاسرائيل وتأمين مقومات الدولة المقبلة للفلسطينيين.