مقتل أكثر من 20 عراقيا في سلسلة هجمات تضرب بغداد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل 24 شخصا على الأقل وأصيب عشرات آخرون في سلسلة تفجيرات استهدفت مناطق تجارية يغلب عليها الشيعة بالعاصمة العراقية بغداد، حسبما أفادت الشرطة ومصادر طبية.

ورغم أن الهجمات استهدفت مناطق شيعية عموما، فإن انفجارا حدث في منطقة الأعظيمة التي يشكل السنة أغلب سكانها.

وأشارت مصادر بالشرطة إلى أن أشد الهجمات دموية استهدف حي الصدرية في وسط بغداد حيث انفجرت سيارة مفخخة في سوق، ما أدى إلى مقتل 5 متسوقين وجرح 15 آخرين.

وحدثت الهجمات الأخرى في أحياء الشعب والطوبجي والكرادة وأميل.

وبدأت الهجمات تتوالى في الساعة السابعة والنصف بالتوقيت المحلي أي ما يوافق الرابعة والنصف بتوقيت غرينتش.

ويشهد العراق تصاعدا في أعمال العنف منذ شهر أبريل/ نيسان الماضي في أعقاب مداهمة قوات الأمن العراقية لمعسكر اعتصام نظمه محتجون سنة شمالي البلاد وسقوط قتلى من بينهم.

ويدعو المحتجون إلى استقالة رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، متهمين إياه باستهداف طائفة السنة التي تشكل أقلية في العراق لكن الحكومة تنفي مثل هذه الاتهامات.

وانتقل العنف الذي تشهده سوريا إلى العراق علما بأن منظمة دولة العراق الإسلامية المرتبطة بالقاعدة التي ظهرت في العراق تنشط في سوريا أيضا.

المزيد حول هذه القصة