تعليق الدراسة في الرياض ومحافظات سعودية أخرى بسبب الفيضانات

Image caption تسببت الفيضانات في مقتل أربعة أشخاص حتى الآن

علقت السلطات السعودية الدراسة بالعاصمة الرياض ومحافظات أخرى لليوم الخامس على التوالي بعدما غمرت أمطار غزيرة الطرق وتسببت في انقطاع التيار الكهربي بمناطق مختلفة.

وقتل أربعة أشخاص حتى الآن بسبب الفيضانات، التي تعد الأشد في السعودية منذ عام 2009 حين تسببت فيضانات في مقتل أكثر من 100 شخص.

وعلقت الدراسة الأربعاء في الرياض وأربعة محافظات أخرى على الأقل، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وكان 13 شخصا على الأقل قد قتلوا جراء سيول ضربت مناطق متفرقة في أنحاء السعودية قبل بضعة أشهر.

وتعرضت السلطات السعودية لانتقادات في الماضي لعدم الاستعداد للتعامل مع فيضان المياه.

وألقي باللوم في ارتفاع عدد الضحايا في عام 2009 على فشل البنية التحتية في جدة في تصريف مياه الفيضانات، وأنشطة البناء غير المنضبطة في المدينة وحولها.

وتعهد الملك عبد الله آنذاك بالتحرك قائلا إنه لا يمكن التغاضي عن الأخطاء، وأنه لابد من التعامل بحزم مع الإهمال.

ولقي عشرة أشخاص مصرعهم عام 2011 بسبب الفيضانات أيضا.

المزيد حول هذه القصة