تلاسن بين تركيا واليونان حول مستقبل متحف آيا صوفيا

Image caption يقع آيا صوفيا (الى الاعلى) في حي سلطان احمد في اسطنبول

نشب تلاسن بين تركيا واليونان حول احتمال تحويل متحف آيا صوفيا في اسطنبول، الذي بدأ عهده كنيسة قبل 1476 سنة ثم حول الى مسجد قبل ان يصبح متحفا في عام 1935، الى مسجد مرة أخرى.

فقد ردت اليونان بغضب على ملاحظات ادلى بها نائب رئيس الحكومة التركية بلند أرينتش عبر فيها عن امله في ان يتغير وضع آيا صوفيا قريبا.

وكان أرينتش قد قال الاثنين الماضي "نحن ننظر الآن الى آيا صوفيا وهي حزينة، ولكن نأمل ان نراها تبتسم قريبا" واصفا الصرح القائم في حي سلطان احمد القديم في اسطنبول "بمسجد آيا صوفيا."

يذكر ان آيا صوفيا الذي شيد ككنيسة في عام 537 الميلادي كان مقر بطريكية القسطنطينية قبل ان يجري تحويله الى مسجد ابان الحكم العثماني عام 1753.

Image caption الرموز الاسلامية والمسيحية موجودة جنبا الى جنب في متحف آيا صوفيا

وبعد تأسيس الدولة التركية الحديث، جرى تحويله الى متحف في عام 1935.

وجاء في تصريح اصدرته وزارة الخارجية اليونانية "ان التصريحات المتكررة التي يدلي بها كبار المسؤولين الاتراك حول تحويل الكنائس البيزنطية القديمة الى مساجد تؤذي المشاعر الدينية لملايين المسيحيين."

ولكن الحكومة التركية ردت على ذلك يوم الاربعاء بالقول إن تركيا ليس لديها ما تتعلمه من اليونان حول حرية العبادة.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان اصدرته الاربعاء "إن الاهمال الذي تحظى به الآثار واماكن العبادة العثمانية من قبل اليونان معروف للجميع."

يذكر ان العاصمة اليونانية اثينا واحدة من حفنة من المدن الاوروبية التي لا توجد فيها مساجد.