إيران: "نستبعد التوصل الى اتفاق مع الغرب هذه الليلة"

Image caption طرفا المحادثات وصفا جلسة المفاوضات الأولى بالإيجابية.

إستبعد نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي التوصل الى اتفاق مع القوى الغربية حول برنامج بلاده النووي هذه الليلة.

ونقلت وكالة مهر الايرانية للانباء عن عراقجي قوله "لا اعتقد ان المفاوضات ستختتم هذه الليلة" عقب انفضاض الجولة التي عقدت عصرا مع ممثلي مجموعة 5+1.

ولكن المسؤول الايراني اضاف ان المفاوضات كانت "جدية" وتركزت على "النقاط الخلافية" المتبقية.

وكان المتحدث باسم كاثرين أشتون قد وصف المفاوضات بأنها "جوهرية ومفصلة".

وقال مايكل مان على موقع تويتر إن المفاوضات بين أشتون ومحمد جواد ظريف، بدأت بداية "جوهرية جدا ومفصلة"، وإن الجانبين أخذا "يخوضان في تفاصيل (مسودة الاتفاق)".

عقوبات

وفي واشنطن، قال السيناتور هاري ريد رئيس الاغلبية في مجلس الشيوخ إن المجلس سيمضي قدما في فرض عقوبات جديدة على إيران في حال فشل المفاوضات الجارية حاليا في التوصل الى نتائج مثمرة.

وقال ريد للصحفيين في العاصمة الأمريكية "يجب ان يكون مجلس الشيوخ مستعدا للمضي الى الأمام في اصدار قانون يفرض عقوبات جديدة على إيران حال عودته للالتئام بعد عطلة عيد الشكر."

وكانت إيران قد قالت الخميس إنها لن توقع أي اتفاق بينها وبين الدول الست لا يتضمن حقها في تخصيب اليورانيوم، بحسب ما صرح به مساعد وزير الخارجية الإيراني.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية قد نقلت عن عراقجي قوله - في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر - إن "أي اتفاق لا يتضمن حق إيران في تخصيب اليورانيوم من البداية وحتى النهاية سيكون مرفوضا من جانبنا".

وأعرب عضو الفريق النووی الإيراني المفاوض، عن شكه في استمرار المفاوضات البناءة دون وجود ما وصفه بـ"ترميم الثقة".

وكان عراقجي قد قال في تصريحات أدلی بها لوسائل الإعلام الإيرانية الخميس فی جنيف، إن العائق الأساسي أمام إحراز تقدم في المفاوضات هو انعدام الثقة لدی الوفد الإيراني بشأن کيفية استمرار المفاوضات، بسبب القضايا التي أثيرت في الجولة السابقة واختلاف الآراء حولها.

وأشار إلى أن قدرا کبيرا من الثقة تزعزع لدی الوفد الإيراني بسبب ما وصفه بعدم التزام مجموعة 5+1، والمواقف المتشتتة بين أعضائها.

وأکد أنه يجب ألا تتكرر "اللعبة السابقة، ويتعين أن نطمئن إلى عدم حدوثها، أو إثارة مطالب مبالغ فيها، کما ينبغي رعاية المبادئ التي تضمن حقوق الشعب الإيراني".

مفاوضات مفصلة

وقد بدأت الخميس المفاوضات بشأن مسودة اتفاق خاص ببرنامج إيران النووي المثير للجدل في جنيف.

وتسعى الدول الست، ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية، إلى التوصل إلى اتفاق مؤقت، توافق إيران بناء على بنوده، على الحد من برنامجها لتخصيب اليورانيوم، مقابل تخفيف بعض العقوبات الدولية.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكان الطرفان كلاهما قد وصفا محادثات الأربعاء بأنها إيجابية.

لكن الولايات المتحد تقول إنها لن تسمح بأي حيلة إيرانية خلال الاجتماعات لكسب الوقت لزيادة قدرات طهران النووية.

أما إيران فأكدت أنها لن تتنازل عن حقها في أن يكون لديها برنامج نووي سلمي.

ومن المتوقع أن تستمر محادثات جنيف حتى الجمعة.

تعهد

وفي موسكو تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن إسرائيل لن تسمح أبدا بامتلاك إيران سلاحا نوويا.

وقال نتنياهو في خطاب أمام قادة يهود في العاصمة الروسية "أعد ألا تحصل إيران على سلاح نووي".

وشبه نتنياهو تصريحات المرشد الأعلى خامنئي بالخطاب الذي كان سائدا في ألمانيا النازية قبل المحرقة.

وكان خامنئي قد هاجم الأربعاء إسرائيل قائلا إن "أسس النظام الصهيوني ضعفت كثيرا، وهو إلى زوال"، ووصف الدولة العبرية بأنها "كلب مسعور" في الشرق الأوسط.

المزيد حول هذه القصة