جهاديون في سوريا يقطعون شجرة تبلغ من العمر 150 عاما

Image caption علم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"

قطع جهاديون في سوريا شجرة بلوط يزيد عمرها عن 150 سنة بعد ان اتهموا سكان المنطقة "بعبادتها من دون الله."

وقال مصدر جهادي في تغريدة عبر تويتر الخميس "الحمد لله، تمت ازالة الشجرة التي يزيد عمرها عن 150 سنة والتي كان الناس يعبدونها من دون الله."

ونشر المصدر صورا لشخص يرتدي قناعا اسود وهو يستخدم منشارا آليا لقطع الشجرة.

وأكد رامي عبدالرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره بريطانيا، نبأ قطع الشجرة - المسماة محلية "شجرة الكراسي" - مضيفا انها كانت تنتصب بجوار ضريح قديم في بلدة أطمة في محافظة ادلب الشمالية.

يذكر ان الجهاديين منعوا سكان البلدة من زيارة الضريح مما اجبرهم على اداء صلواتهم قرب الشجرة.

وكان جهاديو "الدولة الاسلامية في العراق والشام" قد استولوا على أطمة يوم امس الخميس من ايدي الجيش السوري الحر.

وكان الجيش السوري الحر يستخدم البلدة ممرا لنقل المؤن من تركيا الى الداخل السوري، ولنقل الجرحى الى المستشفيات التركية.

المزيد حول هذه القصة