سوريا: مسلحو المعارضة يستولون على بلدة دير عطية بالقلمون

Image caption عناصر من الجيش السوري الحر في دير الزور (ارشيف)

قالت المعارضة السورية والمرصد السوري لحقوق الانسان إن مسلحي المعارضة استولوا على بلدة دير عطية في منطقة القلمون على الطريق بين دمشق وحمص.

وكانت البلدة خاضعة للسيطرة الحكومية منذ اندلاع الحرب في سورية.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن المئات من مسلحي المعارضة يسيطرون الآن على كامل دير عطية باستثناء مستشفى باسل واحد التلال الصغيرة فيها.

يذكر ان بلدة دير عطية ذات الـ 10 آلاف نسمة تسكنها اغلبية مسيحية، وتقع على الطريق الاستراتيجي الذي يربط العاصمة دمشق بمحافظة حمص.

وقال المرصد إن مسلحين من الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وتنظيمات اخرى تمكنوا من الاستيلاء على دير عطية.

ورحب الائتلاف الوطني السوري المعارض من جانبه بنبأ الاستيلاء على البلدة ولكنه عزا ذلك للجيش السوري الحر.

وجاء في بيان اصدره الائتلاف "بعد قتال عنيف دار لعدة ايام، تمكن الجيش السوري الحر في محافظة دمشق من تحرير بلدة دير عطية في القلمون. ويفضح هذا النصر ادعاءات النظام بتحقيق انتصارات وهمية في المنطقة."

ويأتي التطور الاخير بعد ثلاثة ايام من نجاح القوات الحكومية في الاستيلاء على بلدة قارة التي فرض عليها المعارضون سيطرتهم لعدة اشهر.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر امني سوري حكومي قوله "لجأ الارهابيون الذين طردوا من قارة الى مبان على اطراف دير عطية، ويقوم الجيش الآن بمعالجة الموقف."

وقال المرصد السوري إن الطيران الحربي الحكومي نفذ 16 غارة يوم الجمعة على مواقع للمعارضة في القلمون.

المزيد حول هذه القصة