استهداف خبيرين عسكريين من بيلا روسيا في اليمن

Image caption قالت وزارة الخارجية في بيلا روسيا إنها تتأكد من صحة التقارير

قتل مستشار عسكري من بيلا روسيا في اطلاق للنار في العاصمة اليمنية صنعاء.

وكان المستشار البيلا روسي، الذي قال مسؤولون إنه يعمل مع الجيش اليمني، قد غادر على التو فندقا جنوبي المدينة عندما فتح مسلحان مجهولان النار عليه.

واصيب زميل له بإصابة بالغة.

وكانت تقارير اولية قد أشارت إلى أنهما روسيان، ولكن السفارة الروسية قالت إن الضحيتين من بيلا روسيا وكانا يعملان في اليمن بعقود خاصة.

وقالت وزارة الخارجية في بيلا روسيا إنها تتأكد من صحة التقارير، ولكن لا يمكنها تأكيد أنهما من رعاياها.

وفي وقت سابق قال مسؤول في السفارة الروسية إن التعاون العسكري مع اليمن "تم تعليقه في الوقت الحالي"، وإنه لا يوجد مستشارون روس في البلاد.

وكثيرا ما استعان الجيش اليمني بمستشارين اجانب، ومن بينهم روس.

وقال محمد الشامي مدير فندق امستردام إن القتيل والمصاب ورجلين آخرين يعتقد انهما روسيان كانوا يقيمون في الفندق على مدى اربعة أشهر.

وأضاف إنهم كانوا يرتدون ملابس مدنية يوم الاثنين وكانوا ينتظرون سيارة أجرة عند وقوع الحادث.

وقال الشامي لوكالة فرانس برس "سمعنا اطلاق النار. عندما هرعنا للخارج، وجدنا شخصين في بركة من الدماء".

ووصلت مركبتان من القصر الرئاسي القريب بعد عشر دقائق من الهجوم واقلت الضحايا وزميليهما، حسبما قال الشامي.

وقالت قوات الامن اليمنية لوكالة رويترز إن خبراء بيلا روسيا كانوا يعملون مع قوات الامن الرئاسي وكانوا في صنعاء منذ نحو عام.

وكان عضو يمثل متمردي الشيعة الزيدية في البرلمان اليمني، يدعى عبدالكريم جدبان قد قتل بنفس الطريقة الأسبوع الماضي، عندما أطلق مسلحان يستقلان دراجة نارية النار عليه لدى مغادرته أحد المساجد في صنعاء.

وفي ثاني عملية اغتيال تشهدها العاصمة صنعاء الثلاثاء، أكد مصدر أمني يمني لبي بي سي اغتيال مدير دائرة التدريب بكلية الشرطة العقيد أحمد الجعدبي وسط العاصمة صنعاء عقب خروجه من مقر عمله على يد مسلحين ملثمين كانا يستقلان دراجة نارية.

المزيد حول هذه القصة