بنغازي: تعرض افراد من الجيش الليبي يحرسون مستشفى للنار

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تعرض أفراد من الجيش الليبي يحرسون مستشفى الجلاء في مدينة بنغازي شرقي ليبيا إلى إطلاق نار ليلة أمس.

ولم يصب أحد باذى وفر مطلقو النار في سيارتهم بعد أن رد جنود وحدة الحراسة الخاصة على إطلاق النار، حسب ما صرح مسؤول أمني واضاف أن النيران اشتعلت في بعض السيارات في المنطقة جراء الاشتباك.

وكان تسعة أشخاص قد قتلوا في اشتباك بين قوات الجيش ومسلحي أنصار الشريعة يوم الإثنين قبل انسحابهم من قاعدتهم الرئيسية في المدينة.

وكان مجلس المدينة قد أعلن إضرابا يستمر ثلاثة ايام بعد أن تعرضت دورية تابعة للجيش الإثنين بالقرب من مقر أنصار الشريعة، وهو تنظيم جهادي متهم بالهجوم الذي شن على السفارة الأمريكية في طرابلس عام 2012 وقتل خلاله السفير وثلاثة مواطنين أمريكيين.

وبقيت المدارس والجامعات والبنوك مغلقة في بنغازي يوم الأربعاء، اليوم الثاني للإضراب، بينما تتصاعد مشاعر الغضب الشعبي ضد الميليشيات المسلحة.

وقالت مصادر إن تنظيم أنصار الشريعة يحشد قوات خارج بنغازي، كما أن الجيش يدفع بقافلة من التعزيزات، كذلك بقيت نصف متاجر المدينة مغلقة، حسب وكالة أنباء فرانس برس.

وأعلن وزير الدفاع الليبي أن حكومته توصلت الى اتفاق مع الحكومة الإيطالية لمساعدتها على ضبط حدودها الدولية.

ووعدت دول غربية أخرى ليبيا بالمسلاعدة على ضبط الأوضاع الداخلية.

المزيد حول هذه القصة