اتفاق أمريكي سعودي على استمرار التشاور بشأن التفاوض مع إيران

أوباما وعبدالله
Image caption أوباما وعبد الله اتفاق على استمرار التشاور بشأن المفاوضات مع إيران

أطلع الرئيس الأمريكي باراك أوباما العاهل السعودي الملك عبد الله على تفاصيل الاتفاق النووي الأخير المؤقت مع إيران.

وأعلن البيت الإبيض أن أوباما أجرى اتصالا هاتفيا بالعاهل السعودي لمناقشة الاتفاق الموقع الأسبوع الماضي بين إيران ومجموعة 5+1 في جنيف.

وأكد أن الزعيمين تحدثا عن أهمية وفاء إيران بالتزاماتها.

ووصف البيت الأبيض الإتصال بأنه جزء من المشاورات المنتظمة بين الولايات المتحدة وإيران.

وأشار إلى أن أوباما والملك السعودي سيواصلان التشاور بشكل منتظم مع استمرار المفاوضات بشأن اتفاق طويل الأمد " من شأنه التعامل مع مبعث قلق المجتمع الدولي بشأن تجاه برنامج إيران النووي."

ويقضي الاتفاق بأن توقف إيران جزئيا تخصيب اليورانيوم مقابل تخفيف بعض العقوبات المالية والاقتصادية المفروضة عليها.

وكانت السعودية قد قالت إنها ترحب ترحيبا حذرا باتفاق جنيف، ووصفته بأنه أول خطوة نحو حل بشأن ملف إيران النووي لو صدقت النوايا. غير أن علاقات واشنطن الدافئة مع إيران أثارت قلق حلفائها في منطقة الخليج. وتقول مراسلة لبي بي سي في واشنطن إن أوباما يرغب في إرضاء السعودية، أكبر خصوم السعودية في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة