سلطات دبي تعتقل مواطنا أمريكيا بسبب فيديو

Image caption أول أجنبي يتم توقيفه وفق قانون مكافحة جريمة الانترنت

قال مركز الإمارات لحقوق الإنسان إن سلطات دبي تحتجز الأمريكي، شيزان قاسم، لبثه فيديو ساخر على الانترنت، اعتبرته مساسا بأمن البلاد.

ويتضمن الفيديو محاكاة ساخرة لاهتمامات الشباب في حي سطوة بمدينة دبي.

ويعد قاسم أول أجنبي تعتقله سلطات دبي وفق قانون مكافحة جريمة الانترنت لعام 2012، حسب مركز الإمارات لحقوق الإنسان.

وهو محتجز منذ شهر أبريل/ نيسان، دون محاكمة.

ويقول المركز إن السلطات تابعت ناشطين محليين أيضا وفق هذا القانون.

وينص قانون مكافحة جريمة الانترنت على عقوبة السجن وغرامة مالية قدرها مليون درهم لكل من استخدم تكنولوجيا الإعلام والاتصال لنشر وبث صور يمكن أن تمس أمن الدولة ومصالحها العليا وبالأمن العام.

وتضمن شريط الفيديو تنبيها بأن محتواه " خيالي، ولا يقصد به إهانة أهالي سطوة أو الإمارات".

ورفضت المحكمة الإفراج عن قاسم، وسيمثل أمام القاضي يوم 19 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ووصف مدير مركز الإمارات لحقوق الإنسان، روري الدوناغي، التهم الموجهة لقاسم بأن "لها تبعات مقلقة".

وأضاف أن المتعاونين الأجانب سيشعرون بالقلق إذا كانت نكتة عن الحياة في دبي تؤدي بهم إلى السجن.

ودعا السلطات في دبي إلى إطلاق سراح قاسم، الذي أودع السجن بسبب بثه شريط فيديو سخيف، فهو برأي الدوناغي لم يمس بأمن البلاد بأي حال من الأحوال.

المزيد حول هذه القصة