الأزمة في ليبيا : عشرات القتلى في انفجار بمستودع أسلحة جنوب البلاد

Image caption تشهد مناطق مختلفة في ليبيا نشاطا ملحوظا من جانب الميليشيات المسلحة.

قتل 40 شخصا على الأقل في انفجار بمستودع للذخيرة تابع للجيش في جنوب ليبيا.

وقال مسؤولون إن الانفجار وقع في المستودع الواقع في براك الشاطيء قرب سبها المدينة الجنوبية بعد ان دخلت مجموعة من السكان المحليين والافارقة الي المستودع لسرقة ذخائر.

وقال المسؤول ان عدد الضحايا قد يرتفع لأن النيران مازالت مشتعلة في المستودع ومن المحتمل وجود اشخاص محصورين داخله.

ويسعى الجيش الليبي الناشيء جاهدا لتأمين قواعد الجيش وكبح اسلاميين متشددين وميليشات وعصابات ممن قاتلوا في الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي في 2011 لكنهم يرفضون نزح سلاحهم ويسيطرون على اجزاء من البلاد

ونقل التلفزيون الحكومي عن أحد الجرحى قوله إن مواطنين اقتحموا المخزن لسرقة الأسلاك النحاسية في منطقة براك الشاطي، قرب مدينة سبها.

وذكر عميد في الجيش الليبي أن عشرة أشخاص لقوا حتفهم في الحادث، بينما أفادت وكالة أنباء ليبية واحدة بمقتل نحو 30 شخصا.

أنصار الشريعة

وعلى صعيد آخر أفادت تقارير بمقتل ثلاثة جنود في مدينة بنغازي، شرقي البلاد في معارك مع جماعة مسلحة.

وأوضح قائد القوات الخاصة التابعة للجيش في بنغازي، ونيس أبو حمادة، أن المعركة اندلعت بعدما أوقف جنود البحرية أربعة أشخاص، "وجدوا أسلحة وأموالا في سيارتهم".

وتابع يقول إن جنود البحرية اشتبكوا مع عناصر من جماعة أنصار الشريعة المتشددة، وخلف الاشتباك 3 قتلى و6 جرحى بين جنود البحرية.

ولم تتمكن الحكومة من إحكام سيطرتها على الوضع في مدينة بنغازي المضطربة، وباتت الاشتباكات بين قوات الأمن والمليشيات المسلحة أمرا اعتياديا.

وشاركت هذه المليشيات في الانتفاضة التي اسقطت نظام معمر القذافي في عام 2011، ولكن الحكومة المؤقتة طلبت منهم التخلي عن السلاح أو الالتحاق بصفوف الجيش بنهاية العام.

المزيد حول هذه القصة