"اعتقال العشرات" في اشتباكات بين الأمن المصري وأنصار الرئيس المعزول

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اعتقل 125 شخصا، على الأقل، من أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي خلال مظاهرات نظمت دون إخطار السلطات المعنية، بحسب ما ذكرته مصادر بوزارة الداخلية المصرية في تصريحات صحفية.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين مؤيدين لمرسي خرجوا في مسيرات بالعاصمة القاهرة ومحافظات أخرى استجابة لدعوة ما يعرف بـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب".

وفي مظاهرة بإحدى أحياء القاهرة، ألقى المتظاهرون الحجارة وأشعلوا النار في إطارات سيارات خلال مواجهات مع الشرطة.

وقال أحمد الأنصاري، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، لـ"بي بي سي" إن ثمانية أشخاص أصيبوا في اشتباكات ومظاهرات الجمعة على مستوى الجمهورية، موضحا أنه لا وفيات حتى الآن.

وأشار الأنصاري إلى أن أربعة أشخاص أصيبوا في حلوان جنوب القاهرة و شخصين في اشتباكات بشارع السودان وأصيب شخص آخر في السويس.

وتعهد أنصار الرئيس المعزول، وفي مقدمتهم جماعة الإخوان المسلمين، بالاستمرار في احتجاجاتهم على الرغم خروج أي مظاهرات دون الالتزام بقانون التظاهر الذي أقره الرئيس المؤقت عدلي منصور قبل أيام.

وشهدت الأيام الأخيرة احتجاجات نظمتها حركات سياسية غير مؤيدة لمرسي اعتراضا على قانون التظاهر الذي قال حقوقيون إنه "يضع قيودا على الحق في التجمع السلمي".

اشتباكات قرب قصر رئاسي

Image caption وقعت اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين قرب قصر رئاسي

وقعت اشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول وقوات الأمن أمام قصر القبة الرئاسي، شرقي القاهرة.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذي خرجوا في احتجاجات تحت شعار "القصاص قادم" .

كما أغلقت قوات الأمن أيضا شارع الهرم الرئيسي بالجيزة أمام تظاهرة أخرى مؤيدة لمرسي، واستخدمت قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريق المحتجين.

وتقول الشرطة المصرية إنها تتعامل مع هذه المظاهرة باعتبارها مخالفة لقانون التظاهر لعدم تقديمها إخطارا مسبقا لأجهزة الأمن.

طالب قتيل

في غضون ذلك، شيعت جنازة محمد رضا، وهو طالب بجامعة القاهرة قتل خلال فض مظاهرة كانت تحتج على قانون التظاهر الجديد، وأحكام سجن صدرت بحق طالبات مؤيدات لمرسي.

وكانت مصادر طلابية قد أفادت بأن الطالب قتل نتيجة الإصابة بطلق خرطوش فى الرقبة لكن المصادر الرسمية لم تحدد سبب مقتله بعد.

واشتبكت قوات الأمن الخميس مع المتظاهرين الذين رشقوا عناصر من الشرطة بالحجارة بينما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المظاهرة.

Image caption عزز الأمن المصري من انتشاره لمواجهة المظاهرات
Image caption استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، واضرم متظاهرون النار في إطارات سيارات
Image caption يطالب أنصار مرسي بعودته إلى سدة الحكم

المزيد حول هذه القصة