قذيفة هاون تقتل ثلاثة قرب المسجد الأموي في دمشق

Image caption يقع المسجد الأموي في قلب العاصمة دمشق

سقطت قذيفة هاون قرب المسجد الأموي التاريخي في سوريا، مما أسفر عن مقتل ثلاثة على الأقل.

ويعد المسجد الاموي من بين أعرق وأقدم الآثار الاسلامية في قلب العاصمة السورية دمشق، حيث تحول الموقع من معبد روماني إلى كنيسة ليصبح مسجدا منذ القرن السابع الميلادي.

ولم تعلن جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الحادث، الذي أصيب فيه العديد من الأشخاص.

وقد بدأت المعارك بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في ضواحي دمشق تلحق أضرارا بوسط دمشق.

وشهدت الأسابيع الأخيرة سقوط العديد من القذائف في المدينة القديمة والمناطق المحيطة بها.

وتتنامى المخاوف من تداعيات الصراع السوري على إرث البلاد الحضاري والثقافي.

وفي وقت سابق من هذا العام، أدرجت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو" ستة مواقع في سوريا على لائحة التراث المهدد، في خطوة عكست مخاوف من تعرضها للدمار جراء النزاع المتواصل في البلاد منذ منتصف مارس/آذار 2011.

ومن بين هذه الموقع، المدينة القديمة في حلب التي عانت بالفعل من دمار بالغ.

معاناة الأطفال

في غضون ذلك، قال تقرير للأمم المتحدة إن الاطفال السوريين اللاجئين يدفعون ثمنا باهظا للحرب الدائرة في بلادهم إذ يجبرون على ترك دراستهم والعمل لساعات طويلة بأجور زهيدة.

وذكرت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للمنظمة الدولية أن نحو 300 الف طفل من الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين في لبنان والأردن قد لا يستطيعون الالتحاق بالمدارس حتى نهاية 2013.

وأشار التقرير إلى أن نصف اللاجئين السوريين البالغ عددهم نحو 2.2 مليون شخص من الأطفال الذين يبدأ بعضهم العمل من سن السابعة ويواجهون أخطارا جسيمة يوميا حتى مع وجودهم خارج مناطق الصراع.

وتقدر الأمم المتحدة أن أعمال العنف في سوريا تسببت في مقتل أكثر من 100 ألف شخص حتى الآن، بالإضافة إلى تسعة ملايين نازح.

المزيد حول هذه القصة