قتلى ومصابون في اشتباكات بمدينة طرابلس اللبنانية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفادت الأنباء الواردة من لبنان بأن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 18 آخرون بينهم عسكريون في اشتباكات بمدينة طرابلس شمالي البلاد.

ونشبت الاشتباكات بين سكان منطقتي جبل محسن، ذات الأغلبية العلوية، وباب التبانة ذات الأغلبية السنية في المدينة.

وأفادت التقارير أن بين القتلى فتى ورجلا في الثلاثين من باب التبانة، وكان بين الجرحى عدد من الجنود.

وردت قوات الجيش على مصادر النيران، كما نشرت دوريات وأقامت حواجز في شوارع طرابلس الرئيسة، بحسب الوكالة الرسمية للأنباء.

وغالبا ما تشهد طرابلس اشتباكات بين المنطقتين على خلفيات سياسية وطائفية زادت منذ بدء الصراع في سوريا.

وعقد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي اجتماعا مع وزير الداخلية ومسؤولين أمنيين في المدينة لبحث سبل إيقاف الاشتباكات.

وسمعت أصوات طلقات القناصة وإطلاق الصواريخ في ساعات بعد الظهر في المدينة، بعد ساعات من اندلاع الاشتباكات.

Image caption اندلعت الاشتباكات أكثر من مرة في طرابلس في الشهور الأخيرة

وتظهر الاشتباكت في طرابلس الانقسام في المجتمع اللبناني ما بين مؤيدين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة التي تحاول إسقاطه.

وكان انفجار سيارتين مفخختين في شهر أغسطس/آب الماضي قد أودى بحياة 42 شخصا وجرحت المئات بالقرب من مساجد سنية في طرابلس بعد أسبوع واحد من انفجار سيارة مفخخة في منطقة شيعية في بيروت أودى بحياة 27 شخصا.

وقد اندلعت اشتباكات بين باب التبانة وجبل محسن مرات عديدة في الشهور الأخيرة.

يذكر أن 80 في المئة من سكان طرابلس هم من السنة و 11 في المئىة من العلويين.