ارتفاع حصيلة القتلى في اشتباكات طرابلس اللبنانية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل تسعة أشخاص في اشتباكات شهدتها مدينة طرابلس اللبنانية بين مؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد ومعارضين له خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

كما أصيب العديد من الجنود خلال المواجهات التي وقعت بين منطقتي باب التبانة، ذات الأغلبية السنية، وجبل محسن، ذات الأغلبية العلوية.

وغالبا ما تشهد طرابلس اشتباكات بين المنطقتين على خلفيات سياسية وطائفية منذ أكثر من عام، وذلك نتيجة للصراع الدائر في سوريا.

وكان رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي قد اجتمع مع وزير الداخلية ومسؤولين أمنيين في المدينة لبحث سبل إيقاف الاشتباكات.

وتظهر الاشتباكات في طرابلس الانقسام في المجتمع اللبناني ما بين مؤيدين لنظام الأسد والمعارضة التي تحاول إسقاطه.

وكان انفجار سيارتين مفخختين في شهر أغسطس/آب الماضي قد أودى بحياة 42 شخصا وجرح المئات بالقرب من مساجد سنية في طرابلس بعد أسبوع واحد من انفجار سيارة مفخخة في منطقة شيعية في بيروت أودى بحياة 27 شخصا.

المزيد حول هذه القصة