سوريا تطالب المجتمع الدولي بـ"أموال ومعدات" لتدمير ترسانتها الكيمياوية

Image caption قال المقداد إن نقل المواد الكيمياوية في سيارات عادية يعطي فرصة لـ"الإرهابيين" للهجوم عليها

دعا نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد المجتمع الدولي إلى مساعدة سوريا بالمال والمعدات كي يتسنى لها التخلص من ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية.

وحذر المقداد - خلال اجتماع لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في لاهاي - من احتمالية فشل محاولات بلاده للتخلص من هذه الأسلحة إذا لم تحصل دمشق على مساعدة من المجتمع الدولي.

وأوضح المسؤول السوري لـ"بي بي سي" أن سوريا في حاجة إلى شاحنات وعربات مصفحة تنقل فيها المواد الكيمياوية.

وأشار إلى أن السيارات العادية ستعطي من وصفهم بـ"الإرهابيين" فرصة لشن هجوم عليها.

وتسعى المنظمة الدولية إلى التخلص من أسلحة سوريا الكيمياوية بحلول منتصف 2014.

وتعد هذه المرة الأولى التي تحاول فيها المنظمة تدمير هذه الأسلحة أثناء صراع مستمر.

وكانت الهيئة الدولية المعنية بمراقبة الأسلحة الكيميائية قد أوضحت أن ترسانة سوريا من هذه الأسلحة سيتم "إبطال مفعولها" على متن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية.

ورفضت دول عدة استقبال الأسلحة الكيميائية السورية لتدميرها على أراضيها.

المزيد حول هذه القصة