نصر الله يتهم السعودية بالوقوف وراء تفجير السفارة الإيرانية ببيروت

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

إتهم زعيم حزب الله في لبنان حسن نصر الله بشكل علني المملكة العربية السعودية بالوقوف وراء الهجوم الانتحاري الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت الشهر الماضي.

وكانت جماعة مرتبطة بالقاعدة تطلق على نفسها اسم كتائب عبد الله عزام أعلنت مسؤوليتها عن تفجير السفارة الذي قتل فيه 23 شخصا.

وقال نصر الله لمحطة تلفزيون أو تي في اللبنانية "إن أمير هذه الجماعة سعودي، وأنا مقتنع أنها مرتبطة بالمخابرات السعودية التي تدير مثل هذه الجماعات في أنحاء مختلفة في العالم".

ويترك النزاع الدائر في سوريا أثره في تصعيد التوتر الإقليمي، حيث يقف حزب الله وإيران التي تدعمه إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بينما تدعم المملكة السعودية المعارضة السورية التي تقاتل لإسقاط نظامه.

وجاء الهجوم على السفارة في 19 نوفمبر/تشرين الثاني وسط حملة عسكرية واسعة شنتها القوات الحكومية السورية ضد المعارضة المسلحة في عدد من الجبهات في محافظتي دمشق وحلب.

وربط نصر الله في حديثه بين الهجوم الذي استهدف السفارة الواقعة في ضاحية بيروت الجنوبية، معقل حزب الله، وما وصفه بـ "غضب المملكة السعودية من إيران" بسبب ما يرى أنه فشلها في سوريا.

وكانت السلطات اللبنانية قالت إنها تمكنت من التعرف على هوية الانتحاريين اللذين هاجما السفارة الإيرانية في بيروت.

Image caption لأول مرة يتهم نصر الله علنيا المملكة السعودية بالوقوف وراء الهجوم على السفارة الإيرانية ببيروت

ووصفت السلطات اللبنانية أحد الانتحاريين بأنه لبناني اسمه معين أبو ظهر ولديه ارتباطات بجماعات سنية متشددة، وأن الانتحاري الثاني فلسطيني يدعى عدنان موسى المحمد له علاقة برجل الدين السني اللبناني الهارب أحمد الأسير.

المزيد حول هذه القصة