هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على مبنى الاستخبارات في كركوك شمال العراق

العراق
Image caption التفجيرات بالسيارات المفخخة حدث شبه يومي في العراق.

هاجم انتحاري بسيارة مفخخة مبنى مديرية الاستخبارات والمعلومات الوطنية وسط مدينة كركوك، شمالي العراق.

وأشارت تقارير إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة 46 آخرين.

وقال مصدر في شرطة محافظة كركوك لبي بي سي إن اشتباكات بالأسلحة وقعت بين قوة حماية المبنى ومجموعة من المهاجمين الآخرين بعد وقوع التفجير.

وقالت التقارير إن الانتحاري فجر السيارة المفخخة فور اجتياز البوابة الرئيسية.

وتقع مديرية الاستخبارات بالقرب من مبنى رئاسة جامعة كركوك الواقعة على شارع طريق بغداد وسط كركوك.

ودفعت السلطات بتعزيزات أمنية إلى الموقع.

وقال المصدر إن أكثر المصابين من طلاب المدارس، كما أن بينهم عددا من أفراد الشرطة وقوات الأسايش (الأمن الكردي)."

وأكد مقتل كل المهاجمين في الاشتباكات.

صهريج مفخخ

وفي تطورات أمنية شهدتها مناطق أخرى في العراق، انفجرت سيارة مفخخة قرب مبنى مركز الرعاية الاجتماعية لجرحى الشرطة وسط تكريت.

وأعقب الانفجار اقتحام انتحاريين يرتديان حزامين ناسفين المبنى. وتشير تقارير إلى احتجاز رهائن بداخل المبنى وفرض حظر التجوال في المدينة.

وفي منطقة العامرية ذات الغالبية السنية، غربي بغداد، أصيب سبعة مدنيين في انفجار عبوة ناسفة، كما قتل مدنيان وأصيب سبعة في انفجار عبوة ناسفة في سوق لبيع الخضار في قضاء أبي غريب.

وفي منطقة البياع ذات الغالبية الشيعية جنوب بغداد، انفجرت سيارة مفخخة قرب معارض بيع السيارات، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين وإصابة ثلاثة عشر آخرين.

وفي مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، أصيب ثمانية من رجال الشرطة بجروح في هجوم انتحاري بصهريج مفخخ استهدف مخفر شرطة ناحية دجلة، جنوب تكريت.

وأفادت مصادر أمنية وطبية عراقية بمقتل عشرة من رجال الشرطة والمدنيين وإصابة 16 آخرين في هجومين انتحاريين استهدفا ظهر الثلاثاء مبنى قائمقامية قضاء الطارمية الذي تسكنه غالبية سنية، شمال العاصمة العراقية بغداد.

المزيد حول هذه القصة