كيري: الفلسطينيون والإسرائيليون أقرب الآن إلى الاتفاق

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في ختام محادثات أجراها مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني إن الطرفين أقرب إلى الاتفاق الآن مما كانا عليها في السنوات السابقة.

وقال كيري إن على الطرفين أن يستلهما تجربة الراحل نيلسون مانديلا في صنع السلام، الذي نسب إليه القول "إن صنع السلام مستحيل حتى يتم إنجازه".

وقد عرض كيري في زيارته الأخيرة خطة حول كيفية ضمان أمن إسرائيل ضمن اتفاقية سلام محتملة.

ولم يتحدث اي من الطرفين عن هذه الترتيبات الأمنية، لكن إسرائيل كانت دائما تصر على الاحتفاظ بوجود عسكري بين الدولة الفلسطينية والاردن، وكذلك الاحتفاظ بالتجمعات الاستيطانية الكبرى.

وكان مسؤول فلسطيني قد صرح لوكالة أنباء رويترز الخميس أن الفلسطينيين رفضوا مقترحات كيري فيما يتعلق بالترتيبات الأمنية، لكن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات نفى ذلك دون أن يتطرق إلى ما ناقشه كيري مع عباس.

وقال كيري إنه قد يعود إلى المنطقة لاستئناف مهمته.

"ضمان أمن إسرائيل"

وقد غطى على مهمة كيري في الوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين في عيون الإسرائيليين دوره في الاتفاقية التي وقعت مع إيران حول برنامجها النووي.

وكان كيري قد شدد على أن أمن اسرائيل يحتل قمة أولويات واشنطن سواء في اطار مباحثات السلام في الشرق الأوسط أو مفاوضات الملف النووي الايراني.

وقال للصحفيين في القدس بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو "لا استطيع أن أؤكد بما فيه الكفاية على وضع امن اسرائيل المحوري في كافة مفاوضات الولايات المتحدة وخاصة مع ايران".

وقال نتنياهو إن قدرة إسرائيل على "الدفاع عن نفسها" يجب أن يكون مضمونا في أي اتفاق للسلام ودعا الفلسطينيين إلى اجراء مفاوضات مستمرة ومتميزة.

كان الجانبان الاسرائيلي والفلسطيني وافقا على استئناف المباحثات بينهما بعد توقف دام خمس سنوات تحت ضغط أمريكي شديد.

المزيد حول هذه القصة