مفتشون دوليون يزورون منشأة نووية للماء الثقيل في إيران

Image caption الزيارة تمت وفق اتفاق جنيف

وصل مفتشون عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران لتفقد محطة أراك النووية للماء الثقيل، وذلك لأول مرة منذ عامين.

وسيشرع المفتشون في عملهم الأحد في المحطة التي تقع على بعد 240 كلم، جنوب غربي العاصمة طهران، وهي غير مكتملة الإنجاز. ولا تعرف المدة التي تستغرقها مهمة المفتشين.

وتتم هذه المهمة في إطار اتفاق أبرم في منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، يسمح للوكالة أيضا بتفتيش منجم اليورانيوم في منطقة غاشين، جنوبي البلاد.

وتراقب الوكالة بانتظام عمل المفاعل، ولكنها تقول إنها لم تستلم تفاصيل عن التصاميم منذ 2006، ولم يتفقد المفتشون منشأة الماء الثقيل منذ أغسطس/آب 2011.

ويثير مفاعل أراك انشغال المجتمع الدولي لأن إيران بإمكانها استخراج البلوتونيوم منه لأغراض عسكرية.

وقد التزمت إيران بمقتضى اتفاق مع القوى الدولية في جنيف بعدم تشغيل المفاعل أو نقل الوقود أو الماء الثقيل إلى الموقع مدة ستة أشهر.

ولكن تأخر بناء المنشأة يثير جدلا، لأن السلطات الإيرانية لم تتوقع استكماله قبل نهاية عام 2014.

المزيد حول هذه القصة