مقتل 40 شخصا على الاقل في سلسلة هجمات ببغداد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية ان 40 شخصا على الاقل قتلوا في سلسلة من التفجيرات والهجمات وقعت في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد وضواحيها يوم الاحد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن تلك المصادر قولها إن التفجيرات وقعت في خمس مناطق، وانها اسفرت ايضا عن اصابة 160 شخصا على الاقل بجروح.

وفي اخطر الهجمات الاخيرة، قتل خمسة اشخاص على الاقل واصيب 15 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في حي العامل جنوبي العاصمة العراقية.

كما قتل 5 اشخاص في تفجير في حي البياع الواقع جنوبي بغداد ايضا.

وقتل أيضاً شخصان واصيب 8 بجروح في تفجير آخر استهدف سوقا في منطقة الرضوانية جنوب غربي بغداد.

وقتل عسكري في انفجار عبوة لاصقة وضعت في سيارته في المدائن جنوب العاصمة.

مشروبات

Image caption يشهد العراق في الاشهر الاخيرة تصعيدا خطيرا في اعمال العنف لم ير نظيرا له منذ عام 2008

وكانت مصادر أمنية عراقية قد قالت السبت إن مسلحين هاجموا عددا من محال بيع المشروبات الكحولية في العاصمة بغداد ما أسفر عن مقتل 9 من رواد تلك المحال وإصابة آخرين.

وأوضحت الشرطة أن مسلحين كانوا يستقلون سيارات ذات دفع رباعي "جيب" اقتربوا من 12 محلا لبيع الكحول وأطلقوا النار على البائعين ورواد المحال مما أدى إلى مقتل 9 أشخاص وإصابة اثنين على الأقل.

ويعتقد أن معظم ضحايا الهجوم الذي وقع في حي الوزيرية من الأقلية الكردية الأيزيدية.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم ولكن أصابع الاتهام تشير إلى بعض المتشددين من الشيعة الذين تردد أنهم وراء هجمات مماثلة وقعت في مايو/ايار الماضي.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد أعلن انذاك أن حكومته لن تتساهل على الإطلاق مع " الميليشيات والعصابات" التي تنتهك حرية الفرد.

وفي حوادث أخرى منفصلة، قتل شخصان وأصيب 15 آخرين في انفجار عبوة ناسفة خارج أحد الأسواق في مدينة الموصل شمالي العراق.

وأفادت وكالة اسوشيتد برس بمقتل شخصين وإصابة 7 آخرين في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب طريق في منطقة المشاهدة شمالي بغداد.

المزيد حول هذه القصة