القوات السورية وحلفاؤها يحققون تقدما في بلدة النبك بالقلمون

Image caption يقول المرصد إن عدد القتلى في سوريا تجاوز 126 الف قتيل

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن القوات الحكومية المدعومة بمسلحي حزب الله اللبناني تحقق تقدما على مسلحي جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام في بلدة النبك الواقعة في جبال القلمون قرب الحدود مع لبنان.

وقال المرصد ومقره بريطانيا "يدور قتال عنيف في النبك بين القوات الحكومية التي يدعمها مسلحو حزب الله اللبناني من جهة ومسلحي "جبهة النصرة" و"الدولة الاسلامية في العراق والشام" من جهة اخرى" مضيفا ان القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد قد تمكنت من بسط سيطرتها على "قواطع جديدة في البلدة."

وكانت القوات السورية قد ضربت طوقا على النبك منذ اسبوعين.

من جانبه، قال التلفزيون السوري الرسمي إن "الجيش العربي السوري ما زال يمشط البساتين في النبك، وتمكن من اكتشاف مخبأ للارهابيين يحتوي على معدات طبية وادوية."

يذكر ان الحكومة السورية تشير الى المعارضة المسلحة "بالارهابيين."

ومن شأن السيطرة على النبك ان تعزز قبضة القوات الحكومية على المنطقة الفاصلة بين العاصمة دمشق ومحافظة حمص.

في غضون ذلك، ارتفعت حصيلة قتلى الغارات الجوية التي نفذها الطيران الحكومي على بلدة الرقة شمالي سوريا الى 18 حسبما افاد المرصد مضيفا ان قائمة القتلى تتضمن خمس نساء وستة تقل اعمارهم عن الـ 18 عاما.

المزيد حول هذه القصة