تأجيل محاكمة محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين إلى فبراير/شباط

Image caption أكدت الحكومة المصرية أن احتجاز بديع وقيادات الاخوان المسلمين ليس اعتقالا سياسيا

تأجلت في مصر محاكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة إلى 11 فبراير/شباط المقبل.

وبدأت الاثنين جلسات محاكمة أبرز قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مصر من بينهم القياديان عصام العريان، وصفوت حجازي وآخرون.

وكان من المقرر أن يمثل المتهمون أمام محكمة جنايات الجيزة في "تهم بالقتل والشروع في القتل وحيازة أسلحة نارية وتكدير الأمن والسلم العام وإرهاب المواطنين واستخدام العنف".

وقررت النيابة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات في الإشتباكات التي دارت بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وقوات الأمن في أحداث مسجد الاستقامة في ميدان الجيزة ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص في يوليو/تموز الماضي.

وكانت هيئة قضاة مصرية تنحت عن نظر القضية المتهم فيها مرشد جماعة الإخوان المسلمين وآخرين في قضية قتل متظاهرين أمام مقر مكتب إرشاد الجماعة لتغيب المتهمين.

وألقت السلطات المصرية القبض على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، في شقة سكنية في منطقة رابعة العدوية شرقي القاهرة.

يذكر أن منطقة رابعة العدوية كانت مقرا للاعتصام الرئيس لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي منذ مطلع يوليو/ تموز الماضي، قبل أن تفضه السلطات المصرية بالقوة.

وبحسب الموقع الالكتروني لحزب الحرية والعدالة، أعلنت جماعة الاخوان المسلمين رسميا عن تولي الدكتور محمود عزت - نائب المرشد العام للإخوان - مرشدا عاما للجماعة بشكل مؤقت.

غير أن المنسق الإعلامي لجماعة الإخوان علاء عياد أكد أنه لم يصدر قرار رسمي باختيار محمود عزت ليحل محل مرشد الجماعة.

استشعار الحرج

Image caption يواجه معظم قيادي الإخوان المسلمين اتهامات بالتحريض على العنف والقتل

هذا وتنحت هيئة محاكمة القياديين بجماعة الإخوان محمد البلتاجي والداعية صفوت حجازي في قضية تعذيب ضابط شرطة، لاستشعار الحرج.

ويتيح القانون المصري للقاضي التنحي عن نظر أي قضية لاستشعار الحرج، دون أن يكون مطالبا بتقديم تفسير.

كانت محكمة جنايات شمالي القاهرة انعقدت صباح السبت بمعهد أمناء الشرطة بطرة لنظر محاكمة البلتاجى وحجازى، ومحمد محمود، وعبد العظيم إبراهيم الطبيبين بالمستشفى الميدانى باعتصام رابعة العدوية.

طلاب الأزهر

في سياق متصل، تنظر محكمة آخرى استئناف 38 طالبًا بجامعة الأزهر على أمر حبسهم سنة و6 أشهر لاتهامهم بـ "التجمهر وإثارة الشغب وقطع الطريق والتعدى على أفراد الشرطة" فى الاشتباكات بمحيط جامعة الأزهر التى وقعت فى شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضى.

ومنذ عزل مرسي في تموز/يوليو الماضي، اعتقلت الشرطة المصرية الآف من مناصريه والمنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، كما قتل العديد من الأشخاص في اشتباكات مع قوات الأمن خلال فض اعتصامات مؤيدة لمرسي في آب/أغسطس.

المزيد حول هذه القصة

روابط خارجية ذات صلة

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى الروابط الخارجية