جون كيري يزور اسرائيل والضفة الاربعاء

Image caption ستكون هذه تاسع زيارة يقوم بها كيري للمنطقة منذ استيزاره

أعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية في واشنطن ان وزير الخارجية جون كيري سيعود الى منطقة الشرق الأوسط مجددا يوم الاربعاء المقبل بعد ايام قليلة فقط من آخر زيارة له لاسرائيل والاراضي الفلسطينية.

ونفت الناطقة جان بساكي ان زيارة كيري ستتركز فقط على التوصل الى اتفاق مرحلي بين الفلسطينيين واسرائيل.

وقالت الناطقة للصحفيين "هذه مرحلة مهمة من المفاوضات، لذا يشعر الوزير كيري بأنه من الضروري ان يعود الى المنطقة."

وقالت إن الوزير الامريكي سيمضي يومين في اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وقالت في معرض نفيها لما يقال إن ادارة الرئيس اوباما تسعى الى التوصل الى اتفاق مرحلي يسبق الاتفاق النهائي بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي "لنكن واضحين تماما، هدفنا ليس حلا مرحليا بل التوصل الى اتفاق نهائي، ولكن بالتأكيد سيتطلب الوصول الى ذلك الهدف المرور بمراحل مختلفة."

وستكون هذه تاسع زيارة يقوم بها كيري الى اسرائيل منذ استيزاره في فبراير / شباط الماضي.

وكان كيري قد القى كلمة في "منتدى سابان" الذي نظمه معهد بروكينغز في العاصمة الامريكية وحضره لفيف من القادة الاسرائيليين قال فيها "من الضروري بنظري التوصل الى اتفاق نهائي وشامل، وبلورة اطار يتيح لنا بلوغ هذا الهدف."

واضاف "يجب ان يتعامل هذا الاطار مع كل القضايا الاساسية كالحدود والامن واللاجئين والقدس والاعتراف المتبادل وانهاء المطالبات، كما يجب ان يضع شروطا متفقا عليها للمفاوضات التي ستجري في المستقبل والتي تتعلق بتفاصيل اتفاق السلام النهائي."

من جانبه، قال الرئيس اوباما في كلمته امام المنتدى إنه في حال التوصل الى اتفاق نهائي للسلام على الفلسطينيين ان يوافقوا على منح اسرائيل "مرحلة انتقالية" تتأكد فيها من ان الضفة الغربية لن تشكل تهديدا منيا لها على غرار قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وكان كيري قد اجتمع في واشنطن الاثنين بكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ونظيرته الاسرائيلية تسيبي ليفني.

كما اجرى في عطلة نهاية الاسبوع اول لقاء له بنظيره الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الذي عاد مؤخرا الى المنصب بعد فضيحة الفساد التي احاطت به.

المزيد حول هذه القصة