تعهد بفك الحصار المفروض على المنشآت النفطية في ليبيا

Image caption اشترط رئيس حرس مرافق النفط الشفافية في قطاع النفط لفك الحصار.

أعلن الرئيس السابق لحرس مرافق البترول الليبية، إبراهيم جثران عن نيته فك الحصار عن معظم المنشآت التي يسيطر عليها في 15 ديسيمبر/كانون الأول الجاري.

وأضاف جثران، في إعلان بثه التلفزيون أن فك الحصار سيكون مشروطا بالشفافية الكاملة في قطاع النفط الذي ستشرف عليه مفوضية مشتركة/ بحسب ما قاله.

وتكمن أهمية هذا الإعلان في أن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها الجثران عن نيته فك الحصار منذ يوليو/تموز الماضي.

وكان قد قاد ميليشيات مسلحة وقبائل لحصار هذه المنشآت، معلنا عن عزمه تشكيل حكومة إقليمية.

وقد تكبدت الحكومة الليبية خسائر تقدر بتسعة مليارات دولار منذ سيطرة الجثران على المنشآت، وتنفي الحكومة الاتهامات الموجهة إليها بالفساد، لكنها ظلت تطالب بالحصول على نصيب أكبر من النفط في شرقي ليبيا.

المزيد حول هذه القصة