العنف بجامعات مصر: استقالة عميد ووكلاء كلية الهندسة بجامعة القاهرة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تقدم عميد ووكلاء كلية الهندسة بجامعة القاهرة باستقالتهم إلى رئيس الجامعة على خلفية الاشتباكات التي يشهدها محيط الكلية بين الطلبة المتظاهرين وقوات الأمن منذ أيام.

وقال الدكتور شريف مراد، عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة، في حوار أجرته معه بي بي سي إن استقالته نهائية ولا رجعة فيها، لكنه وافق على تسيير أمور الكلية حتى انتهاء الفصل الدراسي الأول حرصاً على مصلحة الطلاب.

وأضاف مراد أنه يجري الآن مناقشة امكانية عقد محاضرات للطلاب في إجازة منتصف العام لشرح بقية المناهج، وتعويضهم عن فترة تعليق الدراسة، لكن ذلك يتوقف على استقرار الأوضاع داخل الكلية.

يذكر أن الاشتباكات كانت قد اندلعت الشهر الماضي في محيط كلية الهندسة بين الطلبة المتظاهرين في ميدان النهضة وقوات الشرطة، مما أدى إلى مقتل أحد طلاب كلية الهندسة، ويدعى محمد رضا، والذي أثار مقتله انتقادات واسعة لوزارة الداخلية.

وأدان مجلس الكلية في بيان سابق اعتداء قوات الشرطة على الطلاب منتقدا ما وصفه بـ "انتهاك حرمة المؤسسة التعليمية"، في حين نفت وزارة الداخلية علاقتها بمقتل الطالب، وقالت إنه قتل من داخل الكلية.

وورد في بيان صادر عن الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة أنه تم إرجاء الاستقالة، وتكليف الإدارة المستقيلة بتسيير أعمال الكلية لحين النظر في القرار. كما ذكر البيان أن اليوم الأربعاء هو آخر أيام الدراسة بالكلية لجميع المراحل الدراسية، مع إقامة الامتحانات في موعدها المحدد سلفاً، واقتصارها على القدر الذي درسه الطلاب منذ بداية الفصل الدراسي.

وكانت إدارة الكلية قد أعلنت عبر موقعها الاكتروني عن تعليق الدراسة بدءا من الثلاثاء لاستمرار أعمال العنف التي تهدد سلامة الطلاب.

المزيد حول هذه القصة